08/06/2022

رؤساء الكنائس يتقدمون بتعازيهم لضحايا مجزرة الكنيسة النيجيرية

توجه كلٌ من قداسةِ البابا "فرنسيس" وقداسةُ البطريرك "مار اغناطيوس أفرام الثاني" بطريركُ أنطاكية وسائرِ المشرق للسريان الأرثوذكس، بتعازيهما القلبيةِ لضحايا مجزرةِ الكنيسةِ الكاثوليكيةِ في نيجيريا.

في دليلٍ جديدٍ على صمتِ حكوماتِ بعضِ الدولِ وعدمِ اتخاذِها إجراءاتٍ لمنعِ وإيقافِ الاضطهادِ والجرائمِ التي يتعرضُ لها مسيحيو تلكَ الدولِ وكنائسُهم، رغمَ تسليطِ وسائلِ الإعلامِ العالميةِ الضوءَ عليها، تعرضت كنيسةٌ “سان فرانسيس” الكاثوليكيةٌ في مدينةِ “أوو Owo” بولايةِ “أوندو” في نيجيريا لهجومٍ بالمتفجراتِ والأسلحةِ النارية، ما أسفرَ عن مقتلِ العشراتِ من المؤمنين والأطفال، الذين كانوا يؤدون صلاةَ عيدِ العنصرة.
البابا “فرنسيس” أعربَ عن أسفِه لمقتلِ الضحايا، وأكد أنه يصلي من أجلِهم، كما قالت الدائرةُ الإعلاميةُ في الفاتيكان في بيان، إنّه وفي الوقتِ الذي لا تزال تفاصيلُ الحادثِ في طورِ التوضيح، يصلي البابا من أجل الضحايا ومن أجل البلادِ التي تأثرت بشدةٍ في لحظةٍ احتفالية.
ومن جانبٍ آخر، توجه قداسةُ البطريرك “مار اغناطيوس أفرام الثاني” بطريركُ أنطاكية وسائرِ المشرق للسريانِ الأرثوذكس، بتعازيه للضحايا وذلك في تغريدةٍ عبرَ “تويتر”، قال فيها إنّه يصلي لكافةِ ضحايا وجرحى كنيسةِ “سان فرانسيس” وعائلاتِهم.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس بيث نهرين القومي يصدر بياناً بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم

قال مجلس بيث نهرين القومي في بيانه الصادر، إن “معنى يوم 21 من شباط/فبراير يوم اللغة …