‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

“مجلس بيث نهرين القومي في بيانه الختامي يجدد عزمَ الكامل مواصلةَ النضال في مواجهة الأنظمة المستبدة في الشرق الأوسط”

أصدر مجلس بيث نهرين القومي في ختام أعمال مؤتمره التأسيسي الخامس، بياناً إلى الرأي العام، أكد من خلاله على حتمية خيار الوحدة من أجل الحصول على استحقاقات شعبنا في المرحلة الراهنة، كما أكد المجلس عزمَه الكامل مواصلةَ النضال والكفاح المسلح في مواجهة الأنظمة المستبدة الحاكمة في المنطقة.

انتخب السيد ميخائيل نعيم حادودو وبالإجماع، لولاية أخرى لرئاسة مجلس بيث نهرين القومي خلال مؤتمره التأسيسي الخامس الذي إنعقد بتاريخ الخامس والسادس من هذا الشهر، بمشاركة مائةٍ وتسعةٍ وسبعين موفداً من مختلف الساحات والمؤسسات المنضوية في المجلس. كما تم إنتخاب أعضاء الهيئتين العامة والتنظيمية، وكافة فروع القيادات لإدارة دفة المجلس للأربع سنواتٍ القادمة.
وذكر البيان أن رئيس المجلس حادودو، إستعرض خلال المؤتمر المكتسبات والأضرار التي لحقت بشعبنا خلال الحروب التي دارت في المنطقة في العصر الحديث والمعاصر. فيما شدد المشاركون بالمؤتمر عزمَه الكامل، تصعيدَ النضالين السياسي والعسكري في مواجهة كافة الأنظمة الشمولية والراديكالية الدينية والمذهبية في الشرق الأوسط.
كما كشف المشاركون عن نيتهم حشدَ الدعم من مختلف المحافل الدولية، من أجل مواجهة سياسات الدولة التركية التي تعتبر إمتداداً لما ارتكبته المملكة العثمانية من مجازر تطهير عرقية بحق الشعوب المسيحية، وأيضاً لمواجهة كافة الدول التي تنتهج سياسات القتل والغزو وإختلاق الحروب. لذا قرَّر المشاركون تعيل الجهود، من أجل تأسيس قوة عسكرية مشتركة تعمل على حماية الشعوب والمجتمعات المضطهدة في الشرق الأوسط.
وأكد البيان، أن مجلس بيث نهرين القومي سيواصل العمل الجاد تحت مظلة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، من أجل تضمين إستحقاقات وحقوق شعبنا وهويته القومية، وضمان حماية أمنه وممتلكاته في سوريا. كما شدد على مواصلة العمل من أجل تحقيق نظام فيدرالي إتحادي في لبنان يضمن لشعبنا كافة حقوقه ومكتسباته ويحفظ هويتَه القومية، وذلك عبر مواجهة القوى التي تستغل التنوع المذهبي والديني في لبنان من أجل تحقيق مصالحها ومآربها الإيديولوجية.
وعلى صعيد الملف العراقي، كشف البيان عن نية المجلس مطالبةَ الحكومة الإتحادية في بغداد والمجتمع الدولي بإنشاء حكم ذاتي لشعبنا في منطقة سهل نينوى، تطبيقاً لما نص عليه دستور البلاد، من أجل تمكين شعبنا من إدارة نفسه بنفسه وتحديد مصيره.

‫شاهد أيضًا‬

بوريل يزور طهران لإحياء الاتفاق النووي الإيراني

في ظلِّ توقفِ المفاوضاتِ الراميةِ لإحياءِ الاتفاقِ النووي الإيراني، والتي من شأنِها زيادةُ…