‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

ماتاي حنا “قواتنا العسكرية لن تسمح بتكرار سيفو جديد على شعبنا”

قال المتحدث الرسمي لقوات المجلس العسكري السرياني "ماتاي حنا" أنهم كقوى عسكرية سريانية، لن يسمحوا بتكرار سيفو جديد على شعبنا، ولن يسمحوا بتهجيره مرة أخرى كما حدث من مئة وسبعة أعوام، وسيظلون مدافعين عن وجود شعبنا وأرضه.

بحلول الذكرى السابعة بعد المئة على مجازر الإبادة الجماعية السيفو، قال المتحدث الرسمي لقوات المجلس العسكري السرياني “ماتاي حنا” أننا وفي الخامس عشر من حزيران في كل عام، نستذكر شهداء مجازر السيفو الذين قُتلوا على يد العثمانيين، بأبشع الطرق والأساليب، ومن نجا من تلك المجازر اضطر للهروب من القتل وترك أرضه وبيته.
وأشار حنا إلى أننا كشعب سرياني لن ننسى أبداً تلك المجازر وما عاناه شعبنا من قتل وتهجير وبطش، وما فعلته تركيا لاقتلاع شعبنا من جذوره وإنهاء الوجود المسيحي وقتها.
وطالب حنا المجتمع الدولي ان يعترف بتلك المجازر ويحاسب مرتكبيها، حتى يعود حق دماء آجدادنا، وحتى لا تقوم تركيا بسيفو جديد على شعبنا، خاصة مع تواصل القصف والاستهداف التركي لقرى شعبنا في الخابور.
وأشار حنا إلى أن استهداف قرى الخابور خلال السنوات الفائتة يأتي في سياق خطط وأهداف تركيا، بإقامة سيفو جديد يتضمن تهجير شعبنا واقتلاعه من أرضه وجذوره التاريخية.
واختتم حنا بالقول أن قوات المجلس العسكري السرياني وقوى الامن الداخلي السوتورو وقوات حماية نساء بيث نهرين، سيظلون مناضلين ومدافعين عن حقوق شعبنا ووجوده ضد أي خطر يهدد إنهائه كشعب أصيل له حضارة تمتد لآلاف السنين، وقواتنا العسكرية لن تسمح بتكرار سيفو جديد بل ستظل الحصن المنيع ضد أي عدوٍ يطال وجودنا.

‫شاهد أيضًا‬

عشائر دير الزور وحركة المجتمع الديمقراطي ينددون بالانتهاكات التركية

في تصريحٍ لوكالة هاوار قال “حواس الجاسم” أحد وجهاء قبيلة العكيدات، والأمين الع…