‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

حزب الشعوب الديمقراطي التركي يطالب بالاعتراف بقضية السيفو

في الذكرى السنوية للابادة الجماعية السيفو, نشر حزب الشعوب الديمقراطي في تركيا بياناً استذكر خلاله شهداء شعبنا, وبالاضافة لذلك قالت الرئيسة المشتركة للحزب بانه ومن اجل العيش المشترك والحياة المسالمة يجب ان يقدم لهم اعتذاراً.

في رسالته التي ارسلها خلال بيان له قال حزب الشعوب الديمقراطي في تركيا “HDP” بانه ولحد اليوم مازالت حقوق الشعب السرياني تهمش في تركيا كعدم السماح لهم بافتتاح مدارس ويتم اقصاءهم وتهميشهم من قوانين الاملاك والوقف التي يخسرها ابناء شعبنا, والسريان الذين يعودون الى وطنهم يلقون الخطف والقتل.
ويضيف حزب الشعوب بانه يستذكر احداث السيفو الاليمة التي جرت بحق الشعب السرياني الاشوري وانه لن ينسى قضية السيفو واحقيتها وواجب تقديم الاعتذار لهم من الجناة.
ويتابع الحزب بان هذا الشعب من الشعوب الاصيلة في بيث نهرين وبهذه الابادة خسر هذا الشعب الكثير من ابناءه, واعتبر الحزب بان جميع الشعوب يجب ان تتحرر ثقافياً وبالايمان والهوية على ارض واحدة وعدالة ومساواة, وبهذا الطريقة نستطيع العيش سورياً بسلام.
في حين قالت الرئيسة المشتركة لحزب الشعوب الديمقراطي التركي “تولاي حاتم اوغولاري”, نشرت توضيحاً عن مجزرة السيفو وما تعرض له الشعب السرياني من مأسي.
واضافت “تولاي” ان الشعب السرياني الاشوري الكلداني وغيرهم من المسيحين قد اغنوا الوطن, الا ان سياسة العنف والتهميش التي جرت بحقهم اجبرتهم على الهجرة وتم تتغير اسم مناطقه وقراه ومر بمراحل صعبة من خلال السيطرة على املاكه.
ولحد اليوم تهمش حقوق الشعوب السرياني ويتم السيطرة على املاكه واراضيه وخطف وفقدان ابناءه, وقد حان الوقت ان تتقدم تركيا بالاعتذار من الشعب السرياني وتعترف بقضية السيفو.

‫شاهد أيضًا‬

عائلة سورية في أنطاكيا تتعرض لاعتداءٍ عنصري من قبل مجموعة أتراك

ضمن الاعمال والاعتداءات العنصرية التي يتعرض لها السوريون المقيمون في تركيا بين الحين والآخ…