‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

إداناتٌ للاستهداف التركي المستمر على مناطق شمال العراق

أثار القصف التركي المستمر على مناطق شمال العراق استياءً واستنكاراً كبيراً من قبل، الخارجية الامريكية الخارجية العراقية، نائب رئيس وزراء إقليم كردستان والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، الذين أدانوا خلال تصريحاتٍ وبيانات ما تقوم به تركيا تجاه المدنيين العزل.

نددت الخارجية الامريكية استمرار تركيا في قصف واستهداف المدنيين في مناطق عدة بالعراق، موضحةً أن الايزيديين عانوا خلال سنوات كثيرة من الظلم وحان الوقت ليعيشوا بسلام في بلادهم.
في حين أصدرت وزارة الخارجية العراقية بياناً أدانت فيه القصف التركيّ على ناحية سنوني بقضاء شنكال في محافظة نينوى، وأكد البيان أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات المُقرَّرة بعد اكتمال التحقيقات اللازمة بشأن الاعتداء.
واعتبرت الخارجية العراقية أنَّ هذه الاعتداءات تمثل انتهاكاً صارخاً لسيادة العراق، واستهدافاً لأمنِ العراق واستقرار شعبه، وتهديداً واضحاً للآمنين من المدنيين، وأن هذه التعديات تتطلب موقفاً موحداً لمواجهتها، عبر الوقوفِ بحزمٍ ضدَّ أي فعل يهدف إلى إشاعة الفوضى.
في حين ندد نائب رئيس مجلس الوزراء في إقليم كردستان “قوباد طالباني”، بالهجمات التي تقوم بها تركيا على مناطق من شنكال ونوهدرا وسليمانية، معتبراً أنها انتهاكٌ صارخ للقانون الدولي، ومطالباً الحكومة العراقية بتحمل مسؤولياتها.
من جهتها نددت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالهجوم الذي شنته طائرة مسيّرة تركية على محافظة السليمانية، الامر الذي أدى لاستشهاد نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا “فرهاد شبلي”، والذي كان في زيارة لمدينة السليمانية لإجراء بعض الفحوصات الطبية والعلاج.
وطالبت الإدارة حكومتي بغداد وإقليم كردستان بتحمل المسؤولية وتوضيح موقفها من هذا العمل الإرهابي، كما طالبت المجتمع الدولي بالضغط على تركيا للحد من هذه العمليات الإرهابية.
ويُشار إلى أن مسيّرة تركية قامت صباح أمس باستهداف سيّارةٍ في منطقة كلار بمحافظة السليمانية، مما أسفر عن استشهاد أربعة أشخاص وإصابة آخر، كما يستمر الطيران التركي بقصف مواقع مختلفة في نوهدرا شمال العراق.

‫شاهد أيضًا‬

الكاظمي يزور السعودية وسط استمرار الهجمات الصاروخية في العراق

توجه رئيسُ الوزراءِ العراقي “مصطفى الكاظمي” مساءَ السبت، في زيارةٍ رسميةٍ للمل…