‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

البطريرك يونان يرسم ثلاثة مطارنة جدد للكنيسة الكاثوليكية

ترأس قداسة البطريرك قداساً إلهياً في حريصا أقام خلاله مراسيم رسامة ثلاثة مطارنة جدد للكنيسة السريانية الكاثوليكية وهم، جوزيف شمعي مطراناً لأبرشية الحسكة ونصيبين، إيلي وردة مطراناً لأبرشية القاهرة ونائباً بطريركياً على السودان، وجول بطرس مطراناً في الدائرة البطريركية.

احتفل قداسة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، يوم السبت بالقداس الإلهي على مذبح الكنيسة الكبرى في دير سيّدة النجاة البطريركي في حريصا_ لبنان.
وخلاله قام برسامة الخوراسقف جوزيف عبد الجليل شمعي مطراناً لأبرشية الحسكة ونصيبين، باسم “مار يعقوب جوزف شمعي”، والخوراسقف إيلي جوزف وردة مطراناً لأبرشية القاهرة ونائباً بطريركياً على السودان، باسم “مار أفرام إيلي وردة”، والخوراسقف جول جورج بطرس مطراناً في الدائرة البطريركية، باسم “مار اسحق جول بطرس”.
حضر الرسامة عدد كبير من المطارنة والآباء الكهنة من مختلف الكنائس والشمامسة والشماسات، وجمع غفير من المؤمنين.
بعد قراءة الإنجيل المقدّس، ألقى البطريرك موعظة روحية أشار فيها إلى أنّ المطارنة الجدد انتخبهم مجمع الأساقفة في أيلول المنصرم، وثبّت البابا فرنسيس انتخابهم، كي يتكرّسوا بالمحبّة والتفاني والنزاهة، لرعاية شعب الله الموكَل إليهم.
وتناول قداسته التوصية التي وجّهها بولس رسول الأمم إلى تلميذه تيموثاوس، والتي تتضمّن أهمّ الفضائل التي يجب أن يتحلّى بها كلُّ معمَّد، لا سيّما الكاهن والأسقف الذي ينال ملء الكهنوت.
وذكّر غبطته المطارنة الجدد بأنّ الدعوة إلى الخدمة الأسقفية ليست وظيفةً بلغوا إليها بعلمِهم المتميّز أو بكفاءتهم الشخصية، وعليهم أن يتجنّبوا الغرور، ويعيشوا بالتواضع المطلوب، وأن يضعوا ثقتهم الكاملة بالرب ويتّكلوا عليه مهما كَثُرت الصعوبات وقَوِيت التحدّيات.
ووجه غبطته المطارنة الجدد كي يعيشوا أبعاد رسالتهم الأسقفية ذات الإلتزام الثلاثي، بالحق والنزاهة والمصداقية، وأن يعيشوا بصدق الروحانية الإنجيلية الصافية، وأن يخدموا بروح المعلّم الإلهي، وعليهم الالتزام بالحفاظ على التراث السرياني العريق، طقساً وتقليداً ولغة.
وبعد المناولة، أكمل المطارنة الجدد معاً القداس الإلهي، وألقى كلٌّ منهم كلمة شكرٍ بالمناسبة، أعلنوا فيها شعارهم الأسقفي، والتزامهم بالخدمة الكهنوتية، طالبين من الرب أن يمنحهم القوة والحكمة في دعوتهم الروحية.
وبعد البركة الختامية، تقبّل المطارنة الجدد التهاني من الحضور في جو مليءٍ بالفرح الروحي.

‫شاهد أيضًا‬

وزير الخارجية اللبناني يهاجم حزب الله الإيراني

جاءت تصريحات وزير الخارجية اللبنانية عبد الله يوحبيب بعد اجتماع عقده مع رئيس الحكومة اللبن…