‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

“نفتالي بينيت” يتخذ خطوات جديدة لضرب الاذرع الايرانية في اسرائيل والمنطقة

تحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، عن آخر التطورات التي شهدها قطاع غزة في الأيام الأخيرة, وفي ذات السياق كشف ايضاً عن أن الأجهزة الأمنية تعمل على إحباط محاولات إيرانية لاستهداف إسرائيليين في أماكن مختلفة في الخارج.

ضمن مساعيها الحثيثة لضرب النشاط الايراني المتمثل بفصائله الارهابية داخل اسرائيل وخارجها, قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، يوم الاحد, خلال الجلسة الحكومية الأسبوعية, انهم هاجموا ليلة الجمعة ودمروا منشآت تصنيع أسلحة وعدة أهداف أخرى تابعة لحركة “حماس” في غزة، واعتبر انه رد على إطلاق صاروخ واحد من قطاع غزة اعترضته القبة الحديدية.
وتابع “بينيت”: “كان العام الماضي هو الأهدأ منذ أكثر من عقد بالنسبة لسكان الجنوب, أوقفنا على الفور تحويل حقائب الدولارات إلى “حماس”، وانتقلنا من سياسة الاحتواء في مواجهة إطلاق النار على الإسرائيليين إلى سياسة عدم التسامح المطلق,
واردف بانه إلى جانب ذلك، قمنا أيضا بتغيير نهجنا تجاه سكان قطاع غزة وفتحنا أمامهم إمكانية العمل في إسرائيل
وفي هذا السياق تحدث “نفتالي بينيت” عن المحاولات الايرانية المتكررة لاستهداف اسرائيليين في الخارج وقال بان الأجهزة الأمنية تعمل على إحباط هذه المحاولات لتنفيذ عمليات إرهابية استباقياً.
وأكمل: “سنواصل ضرب مرسلي الإرهابيين ومن أرسل المرسلين, وقاعدتنا الجديدة, من يرسل الإرهابيين..سيدفع الثمن”.
وأردف بينيت: إلى جانب ذلك، حذرنا المواطنين الإسرائيليين من تجنب السفر إلى تركيا في هذا الوقت إذا لم يكن ذلك ضروريا, والخطر لا يزال كبيرا.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس سوريا الديمقراطية يبحث جملة من القضايا في اجتماعه الرئاسي الدوري

خلال اجتماعٍ دوري عقده المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية، بحضور أعضاء المجلس وممثلين …