‫‫‫‏‫4 أيام مضت‬

العراق.. إنجازات على الصعيد الأمني تقابل بشلل سياسي

تشهدُ القطاعاتُ العراقيةُ تفاوتاً ملحوظاً في مستوى التقدمِ والتطور، ففي حين تحقق القوى الأمنيةُ إنجازاتٍ على صعيدِ مكافحةِ الإرهابِ وضبطِ الأمن، يعاني القطاعُ السياسيُّ من شللٍ وركودٍ ينذرُ بفشلِ تشكيلِ حكومةٍ عراقيةٍ متكاملة.

تواصلُ القوى الأمنيةُ العراقيةُ ومنذُ مطلعِ العامِ الجاري، تحقيقَ نجاحاتٍ في ضبطِ الأمنِ وتطهيرِ البلادِ من رجسِ إرهابيي “داعش”، وبالتزامنِ مع ذلك، تواصلُ محاربةَ آفةِ المخدراتِ وتجارِها ومروجيها، حيث أعلنت خليةُ الإعلامِ الأمنيِّ أنّ قواتِ الأمن في جهازِ مكافحةِ المخدرات، تمكنت من إلقاءِ القبضِ على تاجرِ مخدراتٍ في محافظةِ “ذي قار” جنوبَ البلاد، مضيفةً بأنّه تم تسليمُ المتهمِ للجهاتِ المعنيةِ المختصةِ لاستكمالِ أوراقه التحقيقية.
لكن ورغم تلكَ الجهودِ الفعالةِ في ضبطِ الأمن، تتعرضُ مراكزٌ خدميةٌ وشركاتٌ نفطيةٌ لهجماتٍ صاروخيةٍ مجهولةِ المصدر، إذ أفادَ مصدرٌ أمنيٌّ بأنَّ صاروخاً من نوعِ “كاتيوشا” سقط قربَ مقرِّ شركةِ “دانا غاز” الإماراتيةِ في محافظةِ “السليمانية”، شرقي إقليمِ كردستان العراق، دون أن يسفر عن أضرارٍ ماديةٍ أو بشرية.
وبالإضافةِ للوضعِ الأمني، فإنّ الوضعَ السياسيَّ يشهدُ شللاً وركوداً يحولُ دونَ تطورِ البلادِ وإخراجِها من أزماتِها، حيث أنّ إعلانَ زعيمِ التيارِ الصدري “مقتدى الصدر” استقالةَ نوابِ كتلتِه من البرلمان، أدى لعرقلةِ تشكيلِ الحكومة، وعليه، يُنتظرُ عقدُ جلسةٍ للبرلمانِ يومَ الخميس، لإيجادِ حلٍّ قانونيٍّ وسدِّ الفراغِ الدستوريِّ النيابيِّ، وبالتالي تشكيلُ حكومةٍ وتعيينُ رئيسٍ للوزراءِ ورئيسٍ للجمهورية.

‫شاهد أيضًا‬

تظاهرات شعبية ضد النواب العراقيين وتحذيرات من ظواهر تهدد المجتمع العراقي

+في ظلِّ تردي الوضعِ المعيشي للعراقيين وازديادِ معدلاتِ البطالة، التي لم يحرك النوابُ المن…