26/06/2022

عائلة سورية في أنطاكيا تتعرض لاعتداءٍ عنصري من قبل مجموعة أتراك

تعرضت عائلة سورية مقيمة في مدينة أنطاكيا جنوب تركيا، لاعتداءٍ عنصري عنيف من قبل أتراك ضربوا الزوجة والأطفال وحاولوا اضرام النار بالمنزل، يأتي ذلك في سياق التعديات التي يتعرض لها السوريون بشكل مستمر في تركيا.

ضمن الاعمال والاعتداءات العنصرية التي يتعرض لها السوريون المقيمون في تركيا بين الحين والآخر، تعرضت عائلة سورية مقيمة في حي “أورغان باشا” بمدينة أنطاكيا التابعة لولاية هاتاي جنوب تركيا، لاعتداءٍ عنصري من قبل أحد المواطنين الاتراك.
حيث قام أحد الشبان الاتراك بضرب الطفل الصغير الذي ينتمي للعائلة السورية ضرباً مبرحاً، وهاجمه بمجرفة حديدية ما تسبب بكسر في ساعد الطفل الأيسر، وبعدها بعدة ساعات عاد الشاب التركي إلى نزل العائلة السورية وهجم عليهم وبيده سلاحٌ ناري.
مما دفع العائلة لإبلاغ السلطات التركية التي قامت فقط بفتح محضر بالواقعة، دون ان تتخذ إجراءات بحق المعتدي، وفي اليوم التالي حضر أقرباء وأصدقاء الشاب المعتدي بينهم خمس نساء وعشر رجال، حيث هجموا على العائلة السورية محاولين إضرام النار في منزلهم، وقاموا بضرب الزوجة ضرباً مبرحاً.
وبحسب ما أفادت المصادر فقد تدخل الجيران وأنقذوا الزوجة والأطفال، ما اضطر العائلة لترك المنزل والحي على الفور، ومغادرة المكان والعيش بشكلٍ مؤقت عند بعض الأقارب.

‫شاهد أيضًا‬

متعصبون أتراك يعتدون على دور العبادة العلوية

خلال تواجدِ عددٍ من شخصياتِ ومسؤولي الطائفةِ العلويةِ في دارِ صلاةِ “شهمردان” …