27/06/2022

الكاظمي يزور السعودية وسط استمرار الهجمات الصاروخية في العراق

فيما يجري رئيسُ الوزراءِ العراقي "مصطفى الكاظمي" زيارةً للسعودية، تتواصلُ عملياتُ القصفِ والاستهدافاتِ الصاروخيةِ لإقليمِ كردستان العراق، ما قوبلَ باستنكارٍ من مسؤولي الإقليم، ومطالباتٍ للحكومةِ الاتحاديةِ باتخاذِ إجراءاتٍ للحدِّ من تلكَ الهجمات.

توجه رئيسُ الوزراءِ العراقي “مصطفى الكاظمي” مساءَ السبت، في زيارةٍ رسميةٍ للملكةِ العربيةِ السعودية، والتقى بوليِّ العهدِ السعودي “محمد بن سلمان”، حيث ناقشا سبلَ تطويرِ العلاقاتِ الثنائيةِ بين البلدين، وجهودَ ترسيخِ التهدئةِ في المنطقة، كما ناقشا عدداً من القضايا الإقليميةِ والدوليةِ ذاتِ الاهتمامِ المشترك، وجهودِ ترسيخِ السلامِ والتهدئةِ في المنطقة.
ويأتي هذا فيما تعرض حقلُ “كورمور” الغازي التابعِ لشركةِ “دانا غاز” الإماراتيةِ في إقليمِ كردستان العراق، لهجومٍ صاروخيٍ جديد من أطرافٍ مجهولة، فيما لم ترد معلوماتٌ عن خسائرَ بشريةٍ أو مادية.
وعليه، أدان المتحدثُ باسمِ حكومةِ الإقليم “سفين دزيي” الهجوم، واصفاً إياه بالإرهابي، ودعا الحكومةَ الاتحاديةَ “في “بغداد” لاتخاذِ إجراءاتٍ فوريةٍ لمنعِ المزيدِ من الهجمات.
“قوباد طالباني” نائبُ رئيسِ حكومةِ الإقليم، أشار إلى أن التحقيقاتِ متواصلةٌ بشأنِ الهجوم، مضيفاً بأنّ الهجومَ قد يلحق أضراراً معنويةً بالإقليم ويبعثُ على القلق.
ومن جانبٍ آخر، تم إرسالُ قواتٍ من “البيشمركة” لبسطِ الأمنِ في المنطقة.
أما الرئيسُ العراقي “برهم صالح”، فقد دان الهجومَ قائلاً في تغريدةٍ على “تويتر”، إنّ الاعتداءاتِ التي طالت حقولَ النفطِ والغازِ في “كورمور” وغيرِها من المناطق، هي استهدافٌ لاستقرارِ البلادِ وضربٌ للاقتصادِ الوطني، على حدِّ تعبيرِه.

‫شاهد أيضًا‬

سنحريب برصوم : المشروع التركي ضد مناطقنا لقي رفضاً اقليمي ودولي

حول اخر المستجدات السياسية والاحداث التي جرت مؤخراً, تحدث الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السر…