27/06/2022

الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية تفتتح كنيسة جديدة في عنكاوا

بحضورٍ شعبيٍّ وكهنوتيٍّ ودبلوماسيٍّ كبير، افتتحت الكنيسةُ الكلدانيةُ الكاثوليكيةُ كنيسةَ "مار توما" بقضاءِ "عنكاوا" في إقليمِ كردستان العراق.

احتفلت الكنيسةُ البابليةُ للكلدان بافتتاحِ كنيسةِ “مار توما” بقضاءِ “عنكاوا” في العراق، حضرَها راعي أبرشيةِ الكنيسةِ الكلدانية الكاثوليكية في “أربيل” المطران “مار بشّار متي وردة”، وعددٌ من أساقفةِ ومطارنةِ كنائسِ شعبِنا، كما وحضر الاحتفاليةَ وزيرُ الأوقافِ في إقليمِ كردستان العراق “بشتيوان صادق”،
و”علي حسين” مسؤولُ العلاقاتِ الخارجيةِ للحزبِ الديمقراطي الكردستاني، والقنصلُ الإيطالي والهنغاري، وجمعٌ غفيرٌ من أبناءِ شعبنا السرياني الكلداني الآشوري في “عنكاوا”
وتم افتتاحُ الكنيسةِ على يدِ صاحبِ الغبطة الكاردينال “مار لويس روفائيل ساكو” بطريركُ الكنيسةِ الكلدانيةِ الكاثوليكية.
وبدأ الاحتفالُ بإقامةِ رتبةِ تكريسِ الكنيسة، حيث دخل موكبُ الأساقفةِ والكهنةِ والشمامسةِ مع أنغامِ الترانيمِ والصلواتِ والقراءاتِ الكتابيةِ والروحيةِ الخاصةِ بالمناسبة، وتم مسحُ مذبحِ الكنيسةِ وجدرانِها من قبلِ نيافةِ المطران “بشار وردة”
وفي الختام، ألقى كلٌّ من غبطةِ البطريرك ونيافةِ المطران، كلماتٍ أكدا فيها على أهميةِ الوحدةِ والتكاتفِ والعيشِ المشتركِ في الإقليم، وتوجها بالشكرِ لكلِّ من ساهمَ بافتتاحِ الكنيسة.
وفي السياق، ترأسَ غبطةُ البطريرك يوم الجمعة، مراسيمَ رسامةِ الشماس “يوحنا ناجي آلتمّو” في بلدةِ “كرمليس”، وسط لفيفٍ من الكهنةِ والرهبانِ والراهبات، وحضورٍ غفيرٍ من أبناءِ شعبنا.

‫شاهد أيضًا‬

انخفاض عدد عوائل شعبنا في البصرة لثلاثمئة عائلة

في تصريحٍ أدلى به لفضائيةِ “روداو”، قال كاهنُ الكنيسةِ الكلدانيةِ في “ال…