27/06/2022

ندوات وتصريحات ترفض التهديدات التركية وتؤكد ضرورة مواجهتها

لمناقشة تأثيرات التهديدات التركية على سوريا، عقدت نساء الأحزاب في مجلس سوريا الديمقراطية ندوة حوارية تطرقت لسبل مواجهة العدوان التركي، في حين أكد شيخ عشيرة العميرات وقوفهم لجانب قوات سوريا الديمقراطية في مواجهة أي عدوان.

عقدت نساء الأحزاب السياسية في مجلس سوريا الديمقراطية، ندوة حوارية حملت عنوان “مآلات التهديدات التركية لاحتلال الأراضي السورية”، وذلك يوم أمس الأحد في مدينة القامشلي.
قُسمت الندوة الحوارية لجلستين، الأولى كانت حول التهديدات التركية وتداعياتها على مسار حل الأزمة السورية، وتناولت العلاقة الديالكتيكية ما بين التهديدات التركية وانتعاش الإرهاب وتنميته، بالإضافة إلى الأبعاد الاستراتيجية للانتهاكات التركية، وتداعياتها على مستقبل سوريا والمنطقة عموماً.
فيما تضمنت الجلسة الثانية استراتيجية المواجهة والحلول الممكنة في مواجهة السياسات التركية، ودور المرأة في ذلك، الاستراتيجيات والتكتيكات الممكنة لحماية المرأة والأطفال من الاعتداءات التركية سياسياً وحقوقياً، الإجراءات الواجب على المرأة اتخاذها للتخفيف من التهديدات والاعتداءات التركية وإنهاء الاحتلال.
من جانبٍ آخر، وفي لقاءٍ أجرته وكالة هاوار حول التهديدات التركية ضد شمال وشرق سوريا وموقف العشائر العربية منها، قال الشيخ “حميد إبراهيم حميد” شيخ عشيرة العميرات أنهم سيقفون لجانب قوات سوريا الديمقراطية، في الدفاع عن الأرض والتصدي لأي عدوان تركي على المنطقة.
مشدداً على ضرورة وحدة المكونات في المرحلة الحالية لمواجهة خطر الاحتلال التركي، ومؤكداً أن قوات سوريا الديمقراطية والعشائر يدٌ واحدة.

‫شاهد أيضًا‬

المجلس العسكري السرياني يزف نبأ استشهاد اثنين من مقاتليه

تواصلُ قوات الاحتلال التركي هجماتها واستهدافاتها السافرة على مناطق شمال شرق سوريا، وخاصةً …