29/06/2022

شخصيات وأحزاب أوروبية تدعو لحماية شمال شرق سوريا ووقف التهديدات التركية

وجهت شخصياتٌ وأحزابٌ أوروبيةٌ دعواتٍ للاتحادِ الأوروبي والأممِ المتحدةِ لوقفِ التهديداتِ التركيةِ وحمايةِ سكانِ شمالِ شرقِ سوريا، محذرةً من تداعياتِ الهجومِ التركي على الأمنِ العالمي.

لم تقتصر ردودُ الفعلِ إزاءَ التهديداتِ التركيةِ باحتلالِ مناطقَ من الشمالِ السوري، على الإدارةِ الذاتيةِ ومؤسساتِها والأحزابِ والمنظماتِ والعشائرِ الفاعلةِ في المنطقةِ فحسب، إذ حذرت نحوُ مئتينِ وخمسينَ شخصيةً أوروبيةً وسوريةً من النتائجِ الخطيرةِ للهجومِ التركي، والذي سيعرضُ الأمنَ الإقليميَّ والدوليَّ للخطر، وسيساهمُ بزيادةِ مخاطرِ الإرهابِ العالمي.
وأضافت تلكَ الشخصياتُ بأنّ المنطقةَ تحتوي على أكثرَ من سبعةٍ وعشرينَ مركزاً يحتجزُ إرهابيي “داعش” ومخيماتِ عائلاتهم، والهجومُ التركيُّ سيؤدي لفقدانِ السيطرةِ الأمنيةِ على هذه المراكزِ واندلاعِ موجاتِ لجوءٍ جديدة.
ودعت تلكَ الشخصياتُ في عريضةٍ المفوضيةَ الأوروبيةَ والبرلمانَ الأوروبي والأممَ المتحدةَ والرأيَ العام، لوضعِ حدٍّ للتهديداتِ التركية ضدَّ المدنيينَ الآمنين، ومنعِ أيِّ غزوٍ محتملٍ يؤدي لكارثةٍ إنسانيةٍ وتطهيرٍ عرقي.
وفي السياق، طالب الحزبُ الشعبيُّ الجديدُ الفرنسيُّ حكومةَ بلادِه، بضرورةِ حمايةِ أهالي شمالِ شرقِ سوريا من تهديداتِ الاحتلالِ التركيِّ ورئيسِه “رجب طيب أردوغان”، وندد بصمتِ “باريس” والقوى العالميةِ للانتهاكاتِ التركية.

‫شاهد أيضًا‬

سنحريب برصوم : المشروع التركي ضد مناطقنا لقي رفضاً اقليمي ودولي

حول اخر المستجدات السياسية والاحداث التي جرت مؤخراً, تحدث الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السر…