29/06/2022

قسد تواصل ملاحقة الإرهابيين وتؤكد جاهزيتها للدفاع عن شمال شرق سوريا

اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية شخصين بتهمة الانتماء لتنظيم داعش، وذلك في بلدة الشحيل بدير الزور، في حين أكد مقاتلو ومقاتلات في قسد استعدادهم التام للدفاع عن مناطق شمال شرق سوريا، وردع كل الهجمات التركية وهزيمتها كما هزموا داعش من قبل.

في إطار ملاحقتها لخلايا داعش بهدف مكافحة الإرهاب، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من اعتقال شخصين بتهمة الانتماء لتنظيم (داعش) في بلدة الشحيل شرق دير الزور.
بعد ملاحقة استمرت لعدة أيام، نفذت وحداتٌ من القوات الخاصة عملية أمنية استهدفت حي الشبكة وسط بلدة الشحيل، وألقت القبض على كلٍ من “جدوع الحماد وأحمد البكوع” المتهمين بالانتماء للتنظيم الإرهابي، وضبطت بحوزتهم أسلحة فردية.
ومن جانبٍ آخر، أقامت أكاديميات قوات سوريا الديمقراطية في كافة مناطق شمال شرق سوريا، دورات تدريبية فكرية بهدف تثقيف المقاتلين وشرح أهداف ودور القوات العسكرية وموقفها مما تشهده سوريا، وكذلك دورات عسكرية تشمل التدريب على الأسلحة الخفيفة والثقيلة، إلى جانب أساليب حرب جديدة ابتكرتها القوات.
وفي لقاءاتٍ أُجريت معهم، أكد مقاتلو ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية ممن خضعوا لتلك الدورات التدريبية، جاهزيتهم واستعدادهم التام للدفاع عن مناطق شمال شرق سوريا، وردع جميع الاعتداءات التي ستطال مناطقهم عبر استراتيجية وتكتيك عسكري جديد ومبتكر.
وأشار المقاتلون أنهم على ثقة تامة بقدراتهم في كسر هجمات الدولة التركية، وثقتهم بوقوف أهالي شمال شرق سوريا لجانبهم، ففي السابق تصدوا لهجمات داعش الإرهابية، وفي الوقت الراهن مستعدين لصد العدوان التركي.
في حين أعربت المقاتلات عن استعدادهن لتقديم التضحيات في سبيل الدفاع عن شمال وشرق سوريا، وأنهن سيحمين مناطقنا مهما كان الثمن، وسينهين الاحتلال التركي كما هزموا داعش من قبل.

‫شاهد أيضًا‬

مئة وخمسون عائلة عراقية تغادر مخيم الهول شمال شرقي سوريا

تعود مئات العائلات من اللاجئين العراقيين في مخيم الهول كل عام, حيث غادرت يوم الجمعة, مئة و…