03/07/2022

الجبهة السيادية من أجل لبنان تلتقي بأمين الجامعة العربية

زار وفدٌ من الجبهةِ السيادية من أجلِ لبنان، الأمينَ العامَ لجامعةِ الدولِ العربيةِ "أحمد أبو الغيط"، لإطلاعِه على المذكرةِ السياسيةِ ونهجِ الجبهةِ لخلاصِ لبنانَ وإخراجِه من أزماتِه.

في خضمِّ التقلباتِ السياسيةِ التي يعاني منها لبنان، خاصةً فيما يتعلقُ بتشكيلِ الحكومة، ومع قربِ عقدِ الاجتماعِ الوزاريِّ التشاوري في لبنان، والذي يُعد مناسبةً دوريةً لتبادلِ الرأي، وتعزيزِ التنسيقِ بين وزراءِ الخارجيةِ العرب، توجه وفدٌ من الجبهةِ السياديةِ من أجل لبنان، ضمَ النائبين “أشرف ريفي” و”كميل شمعون”، والوزيرِ السابق “ريشار قيومجيان” ورئيسِ حركة التغيير “إيلي محفوض”، بزيارةٍ للأمينِ العامِ لجامعةِ الدولِ العربيةِ “أحمد أبو الغيط”، في مقرِّ إقامتِه في فندقِ “الحبتور” بالعاصمةِ “بيروت”، وسلَّمه مذكرةً سياسيةً تضمنت تعريفاً بالجبهةِ السياديةِ وأهدافِها وأعضائِها، وسببِ تشكيلِها المتمثلِ بمواجهةِ الانقلابِ على الشرعيةِ والدستورِ وتقويضِ دورِ المؤسسات، وخاصةً لتقويضِ نفوذِ “حزب الله” الإيراني في لبنان ونزعِ سلاحِه غيرِ الشرعي.
وأشارت المذكرةُ إلى أنّ الجبهةَ لا تؤمن إلا بالحوار والتواصلِ كحلٍّ لمعظمِ الأزماتِ اللبنانية، وتواجه ما تتعرض له مكوناتُ المجتمعِ اللبناني بالأطرِ السلميةِ المدنية، وكذلك باللجوءِ للمؤسساتِ والمنظماتِ الدوليةِ الفاعلة.
وتوجهت الجبهةُ بالشكرِ للجامعةِ العربيةِ لاهتمامِها بالقضيةِ اللبنانية، وأعربت عن تطلعها لتفعيلِ الجامعةِ حقَّ لبنانَ بأن يكون متحرراً من الهيمنةِ الإيرانية، التي تعرضُ لبنانَ لمخاطرَ واعتداءاتٍ وتستبيحُ أرضَ لبنان، كما طالبت المجتمعَ الدوليَّ لوضعِ كافة الإمكانياتِ تسهيلاً لعودةِ اللاجئين السوريين، مع مراعاةِ سلامتهم بما تكفلُه مواثيقُ حقوقِ الإنسان، نظراً لنفاذِ طاقةِ لبنان باستقبالِهم ورعايتهم.
من جانبِه، قال “أبو الغيط” إنّ الجامعةَ حريصةٌ على مواكبةِ لبنان في كافةِ المحطاتِ المهمةِ التي يمر بها، وإنّ الأولويةَ تكمنُ بكيفيةِ معالجةِ الأزمةِ الاقتصاديةِ وتخفيفِ الأعباءِ التي يواجهها اللبنانيون، وكذلك الاستحقاقاتِ الوشيكةَ وفي مقدمتِها انتخابُ رئيسٍ جديدٍ للجمهورية.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك الراعي يدشّن مكتبة الوادي المقدس بعد انتهاء أعمال التجديد والصيانة

بحضور قداسة البطريرك السرياني الماروني مار بشارة بطرس الراعي وعدد من الشخصيات الدينية والس…