03/07/2022

توترات بين إسرائيل وحزب الله بعد اجتماع وزراء الخارجية العرب

أعلن الجيشُ الإسرائيليُّ إسقاطَ طائراتٍ مسيرةٍ أرسلَها "حزب الله" الإيراني في لبنان نحوَ الأجواءِ الإسرائيلية، ويأتي هذا فيما أنهى وزراءُ الخارجيةِ العربِ اجتماعَهم الذي أكدوا فيه أهميةَ استقرارِ لبنان.

في إطارِ مواصلةِ إيرانَ وميليشياتِها مخططاتِها لزعزعةِ استقرارِ المنطقةِ وجرِّها نحوَ حربٍ إقليمية، أرسلَ “حزب الله” الإيراني في لبنان ثلاثَ طائراتٍ مسيرةً للأجواءِ الإسرائيليةِ مساءَ السبت، لضربِ أو استكشافِ مواقعَ في العمقِ الإسرائيلي، وعليه، قال المتحدثُ باسم الجيشِ الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي”، إن طائراتٍ حربيةً وسفينةَ صواريخٍ إسرائيليةً اعترضت الطائراتِ في البحرِ المتوسط، ويأتي هذا فيما أفادت وسائلُ إعلامٍ عبرية، أنّه تم إسقاطُ الطائراتِ على بعدِ أميالٍ من منصةِ “كاريش” النفطيةِ على الحدودِ الإسرائيليةِ اللبنانية.
ويأتي هذا فيما ألقى رئيسُ الوزراءِ الإسرائيلي الجديد “يائير لابيد” خطابَه الأول، حيث قال إن إسرائيل تدعو للسلامِ وإجراءِ تفاهماتٍ مع دولِ المنطقة، على غرارِ اتفاقاتِ “أبراهام”، وتعهدَ بتطويرِ جيشِ الدفاعِ الإسرائيلي وأكد جهوزيتَه للدفاعِ وصدِّ أيِّ تهديدٍ على أمنِ البلاد.
وأوضح “لابيد” أنّ التهديدَ الإيرانيَّ هو أخطرُ تهديدٍ على إسرائيل، مشدداً على أنهم سيفعلون كلَّ ما يلزمُ لمنعِ إيران من التوصلِ إلى قدرةٍ نووية، أو من التموضعِ على حدودِ إسرائيل.
وفي السياق، ورداً على أنباءٍ تداولتها بعضُ وسائلِ الإعلامِ عن تشكيلِ “ناتو عربي” ومنظومةٍ دفاعيةٍ تكون إسرائيلُ جزءاً منها لتقويضِ النفوذِ الإيراني، قال وزيرُ الخارجيةِ الأردني “أيمن الصفدي” في تصريحٍ لصحيفةِ “النهار العربي”، إنّ تلكَ الفكرةَ غيرُ مطروحة، وأنّ الأردن لم يتلقَ مثل هذه الدعوة.
وعلى هامشِ اجتماعِ وزراءِ الخارجيةِ العربِ في “بيروت”، جددَ “الصفدي” دعوتَه لوجوبِ عدمِ السماحِ بانهيارِ لبنان، وضرورةِ التوصل لآليةٍ سياسيةٍ قادرةٍ على تلبيةِ تطلعات الشعبِ والاستقرارِ السياسي، تمهيداً لترجمةِ الدعمِ الإقليميِّ والدولي.

‫شاهد أيضًا‬

المنظمة الآثورية الديمقراطية تحيي ذكرى مجازر سيميلي في الوطن والمهجر

بحلول الذكرى التاسعة والثمانين على وقوع مجازر سيميلي بحق شعبنا السرياني الاشوري الكلداني، …