03/07/2022

جفاف سد في الحسكة يكشف مقبرة تعود للحضارة الآشورية

أدى جفافُ أحدِ السدودِ على نهرِ "الخابور" جنوبَ "الحسكة"، لاكتشافِ مقبرةٍ ضخمةٍ تعودُ للحضارةِ الآشورية، وذلك بناءً على تأكيداتِ مسؤولينَ وأهالي القرى المجاورةِ للسد.

في دليلٍ آخرَ على تواجدِ واستيطانِ حضاراتِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري القديمةِ في بلادِ ما بين النهرين، أدى انحسارُ مياهِ سدِّ “الحسكة” الجنوبي المبني على نهرِ “الخابور”، لظهورِ وتكشفِ قبورٍ مرتبةٍ فيها بعضُ العظامِ الهشة، تعودُ للحضارةِ الآشورية.
“سليمان الدهش” أحدُ سكانِ قريةِ “طابان”، صرح لوكالةِ “نورث برس” أنّه تم العثورُ على المقبرةِ منذُ عشرين يوماً، إذ أنّ سدَ “الباسل” الذي شُيِّدَ عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وواحدٍ وتسعين، انخفضَ منسوبُ مياهه لمئةٍ وعشرينَ مليونَ مترٍ مكعب، إثرَ خفضِ تركيا إطلاقَ مياهِ نهرَي “دجلة” و”الفرات”، ما ساهمَ بتكشفِ المقبرةِ التي يتجاوزُ طولُها كيلومتراً واحداً بالقربِ من “تل طابان”
وأضاف “الدهش” بأنّه تبين أنّ هذا التلَّ يعودُ للحضارةِ الآشورية، ويتجاوزُ عمرُه ألفينِ وأربعِمئةِ عام.
وتأكيداً لأقوالِ “الدهش”، أكد “حسن العبد” أحدُ سكانِ القرية، أنّ هذه المقبرةَ لم تكن في وقتٍ سابقٍ من ضمن المقابرِ المخصصةِ لدفن موتى سكانِ القرى فيها، وهو ما أكده أيضاً سكانُ القرى المجاورة، وخاصةً الشيوخ الذين لم يتعرفوا على المقبرة.
“عدنان بري” مديرُ دائرةِ الآثارِ بـ “الحسكة”، قال إنّه وبحسب الإحصائياتِ الرسمية، يوجد نحوُ ثلاثِمئةِ موقعٍ أثريٍّ منتشرٍ على ضفافِ نهرِ “الخابور”، منها نحوُ تسعةٍ وخمسينَ موقعاً مغموراً بالمياه، الكثير منها تم إنقاذُها، وعملت بعثاتٌ عدةٌ في تلكِ المواقع، وأكد أن المقبرةَ المكتشفةَ حديثاً تعودُ للحضارةِ الآشورية.

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة السريانية التقدمية تستذكر اعتقال القيادي سعيد ملكي

اعتقل القيادي من ابناء شعبنا السرياني السيد “سعيد ملكي” بتاريخ, اثنى عشر, ثمان…