05/07/2022

واشنطن قلقة من تصرفات موسكو و المركزية الأميركية تستبعد مقارعة روسيا في سوريا حاليا

قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن الولايات المتحدة تعتقد أن قواتها المسلحة في الشرق الأوسط تصطدم مؤخرا بتواتر متزايد من الأعمال "الاستفزازية" و "غير الآمنة" من قبل روسيا وإيران، في حين أفادت المركزية الأميركية بأنها لن نقارع روسيا في سوريا حالياً.

نقلت صحيفة واشنطن بوست، عن مسؤولين في البيت الأبيض لم تذكر أسماءهم، أن السلطات الأمريكية قلقة فعلا من تطور الأحداث بهذا الشكل في الشرق الأوسط.
وأشارت الصحيفة، إلى أن السلطات الأمريكية سجلت في يونيو، عدة حوادث وصفها مسؤولو البنتاغون بأنها أعمال “استفزازية وتصعيدية” أو “غير آمنة وغير مهنية” من جانب روسيا وإيران في المنطقة.
وكمثال ذكرت الصحيفة، الحالات التي يُزعم فيها بأن الطائرات الحربية الروسية شكلت تهديدا للطيران الأمريكي في المجال الجوي السوري باستخدام مناورات غير منصوص عليها في آلية تفادي الصدام بين البلدين.
وفي سياق ذي صلة، دفعت موجة المناورات الروسية والإيرانية الأخيرة ضد المصالح الأميركية في الشرق الأوسط، القائد العسكري الجديد للمنطقة إلى التفكير جليّاً في كيفية الردع دون إثارة صراع موسّع.
حيث التقى الجنرال مايكل إريك كوريلا، الذي تولى رئاسة القيادة المركزية الأميركية في أواخر يونيو/حزيران، الأسبوع الماضي بعشرات من قوات العمليات الخاصة والمتدربين الأجانب المتمركزين في قاعدة التنف المترامية الأطراف في شرق سوريا.
هذا وقال كوريلا: “سوف يضغطون من أجل إعادة رسم بعض الخطوط الحمراء”، لكنه أوضح أن “آخر شيء تريد واشنطن القيام به حالياً هو بدء نزاع مع روسيا”. إلا أنه أكد أن قوات بلاده “ستدافع عن نفسها … ولن تتردد في الرد”.

‫شاهد أيضًا‬

المنظمة الآثورية الديمقراطية تحيي ذكرى مجازر سيميلي في الوطن والمهجر

بحلول الذكرى التاسعة والثمانين على وقوع مجازر سيميلي بحق شعبنا السرياني الاشوري الكلداني، …