06/07/2022

“فضائيَّة سورويو تُحيي الذكرى السنوية الثامنة عشرة لبَدْءِ بثها التجريبي”

إنقضتْ ثماني عشْرَةَ سنة على بَدْءِ الفضائيَّةِ سورويو بثَها التجريبي في الرابعِ منْ تمُّوز ألفيْن وأربعة، على موجاتِ القمَر الإصطِناعي الــــ هوت بيرْد ولمدَّةٍ ساعةٍ فقط في اليوم الواحد، فيما تستمر الآن فضائية سورويو بمواصلة مسيرتِها عبر نظام التشغيل الجَّديد على شبكةِ الإنترنيت، حيث تقومُ بعرْض مختلفِ البرامج الثقافيَّةِ والإجتماعيَّةِ والسياسيَّةِ والدينيَّة الهادفة إلى الإرتقاءِ بطاقاتِ شعبنا إلى رَكْبِ الحضاراتِ والمجتمعاتِ المتقدمة.

قامت الفضائيةُ سورويو بنشر شارتِها إعتباراً من الرابعِ من شهر تموز عام ألفين وأربعة على موجاتِ القمر الصناعي هوت بيرد، وفي الخامسِ من الشهر ذاتِه بدأ الشروعُ بالبث التجريبي ولمدَّةِ ساعةٍ فقط في اليوم الواحد، وبعد خمسةِ أشهر أطيلَ البثُّ لأربعِ ساعات، ومن ثم إلى أربعٍ وعشرين ساعة.
وقد تضمنت برامجُ الفضائية مواضيعَ مختلفةً باللغةِ السريانية وبلهجتيْها الغربيَّةِ والشرقية، منها ثقافيةٌ وإجتماعية، ومنها الآخرُ سياسيةٌ ودينية ليغدوَ سورويو (تي في) صرحاً تربوياً ومركزاً ثقافياً ووطناً جامعاً لكل أبناءِ الشعبِ السرياني الآشوري الكلداني الآرامي في العالم برمتِه، والهادفُ إلى الإرتقاءِ بطاقاتِ شعبِنا إلى سلَّمِ الحضاراتِ والمجتمعاتِ المتقدمة.
وقدْ حرَصَتِ الفضائيَّةُ سورويو خلالَ فترةِ الثماني عَشْرَةَ سنةً الماضية على نقل كافةِ الأخبار المحليَّة والمستجدَّاتِ الطَّارئة على أوضاعِ شعبنا المنتشر في أكثرَ منْ أربَعينَ دولةً في العالم. كما وتستمر الفضائيةُ بمواصلة طريقِها الآن عبر نظامِ التشغيلِ الجَّديد على شبكةِ الإنترنيت الــــ (آي بي تي في). فيما سجلت الفضائية السريانية نقلة نوعية رائدة من خلال إفتتاح إستديو لها في مدينة القامشلي السورية ليكون رافداً أساسياً يقوم ببث البرامج الحية والمسجَّلة على مختلف أنواعها السياسية والثقافية والإجتماعية.
وبهذهِ المناسبة نوجه بطاقةَ معايدة بإسم إدارةِ الفضائيَّةِ سورويو إلى جميع أبناءِ شعبنا إحياءً للذكرى السَّنويَّةِ الثامنة عشْرَةَ لهذا الصَّرْحِ الإعلاميِ الكبير.

‫شاهد أيضًا‬

الكاتب سلمان رشدي يتعرض لعملية طعن في نيويورك

تعرض الكاتبُ البريطانيُّ “سلمان رشدي” للطعن، خلال استعدادِه لإلقاءِ محاضرةٍ عل…