06/07/2022

لابيد من باريس.. لن نقف مكتوفي الأيدي أمام تهديدات حزب الله

خلالَ مؤتمرٍ صحفيٍّ جمعَه بالرئيسِ الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، شددَ رئيسُ الوزراءِ الإسرائيلي "يائير لابيد" على استعدادِ بلادِه للردِّ على تهديداتِ إيرانَ وميليشيا "حزب الله" التابعةِ لها في لبنان.

بعد أيامٍ على إطلاقِ ميليشيا “حزب الله” الإيرانيةِ في لبنانَ ثلاثَ مسيراتٍ لاستهدافِ منصةِ “كاريش” النفطيةِ الإسرائيلية، وتمكن القواتِ الإسرائيليةِ من إسقاطِها دونَ التسببِ بأيِّ ضرر، توجه رئيسُ الوزراءِ الإسرائيلي “يائير لابيد” بزيارةٍ رسميةٍ للعاصمةِ الفرنسيةِ “باريس”
والتقى بالرئيسِ الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، وأجريا مؤتمراً صحفياً مشتركاً، تم التركيزُ خلالَه على مسألةِ المفاوضاتِ الحدوديةِ البحريةِ بينَ إسرائيلَ ولبنان.
وقال “ماكرون” إنّه من الضروريِّ تجنبُ أيِّ عملٍ من شأنِه تهديدُ العمليةِ الجاريةِ بين لبنانَ وإسرائيل، بشأن قضيةِ الغازِ البحري، مشدداً على أنّ للبلدين مصلحةٌ في التوصلِ لاتفاقٍ يسمحُ باستغلالِ الطاقةِ لصالحِ الشعبين الإسرائيلي واللبناني.
“لابيد” ومن جانبِه، تطرقَ للطائراتِ المسيرةِ التبعةِ لـ “حزب الله”، وتوجه إلى “ماكرون” بالقول، أعلم أنّ لبنانَ غالٍ على قلبك، إلّا أنّ “حزبَ الله” يمتلك أكثرَ من مئةِ ألفِ صاروخٍ موجهٍ إلى إسرائيل، مضيفاً بأنّ إسرائيلَ لن تقف مكتوفةَ الأيدي أمام اعتداءاتِ “حزب الله”، واصفاً إياهُ بالتنظيمِ الإرهابيِّ الذي يهدد استقرارَ لبنان، وينتهك سيادتَه ويجرُّه إلى تصعيدٍ خطيرٍ مع إسرائيل، ويمسُّ بمصالحِه الوطنية.

‫شاهد أيضًا‬

تصريحات وزير الخارجية التركي حول العلاقات مع دمشق تثير احتجاجاتٍ عارمة

بعد ورود انباء عن نية تركيا التنسيق مع النظام السوري وبناء علاقات تطبيع بين البلدين, اكد و…