08/07/2022

سهام قريو توضح آلية تطبيق حالة الطوارئ والهدف منها

قالت الرئيسة المشتركة للمجلس العام "سهام قريو"، إن إعلان حالة الطوارئ العامة يعني اتخاذ كافة الاستعدادات لمواجهة أي هجوم تركي محتمل، حيث سيتم تخصيص ميزانية هذا العام لإجراءات الطوارئ، كما سيتم تشكيل خلايا للأزمة.

أوضحت الرئيسة المشتركة للمجلس العام في شمال شرق سوريا “سهام قريو”، أن إعلان حالة الطوارئ من قبل الإدارة الذاتية جاء عقب التهديدات المستمرة التي تطلقها تركيا، حول نيتها شن عملية عسكرية جديدة على مناطق شمال شرق سوريا.
وأشارت قريو إلى أن تهديدات تركيا ليست بجديدة ولها نوايا دائمة باحتلال المزيد من الأراضي السورية، كما احتلت سابقاً رأس العين وعفرين وتل أبيض، حيث تسعى تركيا لتوسيع رقعة المناطق المحتلة وإنتاج المزيد من عناصر داعش.
ونوهت قريو إلى أنهم جاهزون للدفاع عن كافة أراضي مناطق شمال شرق سوريا، والتصدي لأي هجومٍ تركي محتمل خاصة على منبج وتل رفعت، لأن تركيا تسعى من خلال تهديد هذه المناطق للوصول إلى حلب وغيرها من الاراضي السورية.
وبينت سهام قريو أن الإدارة الذاتية ستقوم بتجهيز ملاجئ ومخيمات ومستشفيات، وتخزين مواد غذائية في كافة مناطق شمال وشرق سوريا، وأن المجلس التنفيذي سيخصص ميزانية عام ٢٠٢٢ لإجراءات حالة الطوارئ، كما سيتم تشكيل “خلايا للأزمة” من أجل وضع خطط طارئة، وستقوم المجالس التشريعية والمجلس العام بمتابعة عمل هذه الخلايا.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة “أطفال شلير” تدعو لوقف استهداف تركيا أطفال شمال شرقي سوريا

أصدرت لجنة أطفال شلير، بياناً للرأي العام في مخيم سري كانيه شرقي الحسكة، شمال شرقي سوريا، …