08/07/2022

مراد: “مصرّون على مواصلة النضال ضد حزب الله” ولن يُسمح لطهران بامتلاك النووي.

أكدَ رئيس "حزب الإتحاد السرياني العالمي" إبراهيم مراد، مواصلة النضال ضد ميليشيا "حزب الله" الإيرانية في لبنان، والسعي لنظامٍ فيدرالي، مناشداً كلَّ القوى التغييريةِ بالتلاحم لتخليص لبنان من الإحتلال الإيراني.

كلام مراد جاء خلال مقابلةٍ تلفزيونية ضمن برنامجِ “بيروت اليوم” مع الإعلامي فادي شهوان عبر الـMTV ، تناولت الواقع السياسي في لبنان والتطورات الراهنة بعد الإنتخابات النيابية، والخطوات الواجبِ اتخاذُها لإنقاذ لبنان من الإنهيار والخضوع تحتَ سيطرةِ إيران وميليشياتها المتمثّلة بـ “حزب الله”.
وتابع مراد: “الفترة التي تسلّم فيها الرئيس ميشال عون رئاسة الجمهورية، كانت مدمرة للبنان، لذا، ومع فوز كتلةِ حزب “القوات اللبنانية” بالإنتخابات، علينا أن نتحضر للإنتخابات الرئاسية التي يستحقُ الدكتور سمير جعجع الفوز بها”.
أضاف: “الفيدراليةَ هي الحلّ الأمثل للبنان والكفيلة بتطوير النظام السياسي”، موضحاً أن “الجبهة السيادية منفتحة على النواب التغييريين، وتدعوهم للتماهي مع خطابهم ما قبل الإنتخابات”.
وفيما يتعلق بإيران وميليشيا “حزب الله”، شدّد رئيس الحزب على أن “النضالَ ضدّ المحتل الإيراني والميليشيا سيستمر حتى تخليص لبنان من الإحتلال والإرتهان”، لافتاً إلى أن “الفوضى التي نشرتها إيران في المنطقة إنتهت، وبالتالي لن يُسمح لها بفرض شروطها على الدول الكبرى ودول المنطقة”، محذّراً من أن “أيّ تجاوز للخطوط الحمراء المرسومة لها، سيُواجَه بردودٍ عنيفة”.
وحول الإتفاق النووي الإيراني الذي لم تنجح كافة الجولات في تقريب وجهاتِ النظر وإعادة إحياء مباحثات فيينا، رأى مراد أن “الدول الكبرى لن تسمح بامتلاك إيران أسلحة نووية، فذلك من شأنه أن يشكّل خطراً على المنطقة والإقليم والعالم، وسيزيد من إحتمالية نشوب حرب نووية عالمية”.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك الراعي يبحث موضوع الانتخابات الرئاسية مع زوار الصرح البطريركي

استقبل قداسة البطريرك السرياني الماروني مار بشارة بطرس الراعي، رئيسة منظمة الدفاع عن حقوق …