09/07/2022

إلهام أحمد: سيخسر الناتو الكثير لاعتماده على دولة هشة بإدارة براغماتية

قالت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، أن الناتو سيخسر الكثير لاعتماده على دولة هشة بإدارة براغماتية تضع مصالح الدولة في خدمة سلطة رجل يستثمر الناتو لصالحه ويسعى إلى تحقيق حلمه العثماني, ياتي هذا في حين حذر عضو رئاسة مسد, من هروب آلاف الإرهابيين من السجون في حال بدأت تركيا عمليتها العسكرية.

في خضم التهديدات التركية وازديادها في الايام الفائتة, قيّمت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية “إلهام أحمد” التهديدات التركية على شمال وشرق سوريا ومخاطر سياساتها التوسعية على المنطقة.
وقالت ان التهديدات التركية ليست بجديدة، ولن تنتهي طالما أن سياساتها الانتخابية وغيرها تعتمد على الحروب والفتوحات وسفك الدماء.
مؤكدة انه يمكن إيقاف هذه التهديدات فقط من خلال إنهاء سياساتها العدائية والحد من برامجها التوسعية، والمساهمة في حل القضايا الداخلية في تركيا عن طريق الحوار الحقيقي والحل السياسي، والكف عن دعم تركيا عسكرياً، لأنها غالب الأحيان تستخدمها في مواجهة الشعوب المغلوبة.
وعن إعلان الإدارة الذاتية حالة الطوارئ قالت أنها جاءت لأخذ الاحتياطات والتدابير لمواجهة أي عدوان محتمل على المنطقة، وأن هذه التدابير لن تكون مؤقتة ولفترة محدودة؛ بل ستكون طويلة الأمد، لأننا نعيش مرحلة حرب عالمية ستطول مدتها، وسنحتاج لأخذ تدابير من كافة النواحي.
حديث الهام احمد يتزامن مع تصريح لممثل مجلس سوريا الديمقراطية في الولايات المتحدة “بسام صقر”, حذر خلاله من هروب آلاف الإرهابيين من السجون في حال بدأت تركيا عمليتها العسكرية شمالي سوريا.
وتابع قائلا: “زعزعة استقرار المنطقة قد يؤدي إلى صعوبة بمواصلة حراسة المعتقلين من “داعش” في السجن، ففي حال غزت تركيا المنطقة يمكن إطلاق سراح الآلاف المعتقلين مرة أخرى، مؤكدا أن هناك حوالي احد عشر ألف إرهابي أجنبي في السجون السورية.

‫شاهد أيضًا‬

المنظمة الآثورية الديمقراطية تحيي ذكرى مجازر سيميلي في الوطن والمهجر

بحلول الذكرى التاسعة والثمانين على وقوع مجازر سيميلي بحق شعبنا السرياني الاشوري الكلداني، …