10/07/2022

صالح مسلم” الإدارة الذاتية لم تعد تراهن على أي طرف لحمايتها

تحدث الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي "صالح مسلم", عن التهديدات التركية لشمال وشرق سوريا, في ظل المتغيرات والمستجدات الإقليمية والدولية, والاتفاق الأخير مع النظام السوري, بالإضافة لملف السويد وفنلندا وتأثيره على مناطقنا, وذلك خلال لقاء اذاعي اجرته معه سورويو اف ام.

ضمن برنامج “ما وراء الحدث” الأسبوعي الذي تبثه إذاعة سورويو, استُضيفَ الرئيسُ المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي “صالح مسلم”, الذي كشف العديد من التطورات في ملف التهديدات التركية وملفات أخرى.
حيث قال “مسلم” إنه وفي الآونة الأخيرة، وعقب التهديدات التركية، طلبنا من النظام السوري أن يقوم بحماية السيادة السورية بالتشارك مع قوات سوريا الديمقراطية, والاتفاق الذي عُقد مع النظام السوري هو اتفاق عسكري فقط، لكننا نسعى لاتفاق سياسي ايضاً لإنهاء الأزمة السورية.
وأشار “مسلم” إلى أنهم اليوم كإدارة ذاتية مؤلفة من كل المكونات، لم يعودوا يراهنون على أي طرف، بل سوف يعتمدون على قوتهم الذاتية وجهودهم, لأن الدول الضامنة لم تتدخل إلا حين تأذت مشاريعها, على حد تعبيره.
وأضاف بأنهم قاموا بتجهيز ملاجئ مخدمة لحماية الشعب في كل مكان ضمن المدن, في حال اندلعت الحرب مع الفصائل المرتزقة التابعة للاحتلال التركي.
وفي ملف الاتفاق الأخير الذي وقعته حكومتا السويد وفنلندا مع تركيا, أوضح “مسلم” بأن هذه هي سياسة تركيا التي تعتمد على استغلال حلف الناتو وقوانينه لمصالحها الشخصية, ووصف الاتفاق بأنه تنازل كبير للنظام التركي.
وعن تأثيرات هذا الاتفاق على شمال وشرق سوريا، أشار “مسلم” إلى أن مكاتب الإدارة الذاتية في السويد وفنلندا، تعمل بدون أيِّ ضغوطات تُمارسُ عليها حتى الآن.
ولفت إلى أن الرئيس الفنلندي ووزيرةَ الخارجيةِ السويدية, أكدا عدم رضوخ حكومتيهما للنظام التركي وابتزازاته وشروطه.
وفي ختام لقاءه، توجه الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي إلى الشعب السرياني قائلاً، إن الشعب السرياني هو هدف للمخططات التركية الحالية، لإتمام ما حدث بحقِّه خلال مذابح السيفو, وشدد على أنهم لن يسمحوا بتكرار تلك المجازر.

‫شاهد أيضًا‬

سنحريب برصوم : المشروع التركي ضد مناطقنا لقي رفضاً اقليمي ودولي

حول اخر المستجدات السياسية والاحداث التي جرت مؤخراً, تحدث الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السر…