11/07/2022

إيران تنتقل من التمدد إلى التحصن في السويداء ومطار منغ العسكري تسيطر عليه الميليشيات الايرانية

انتقلت إيران من مرحلة التمدد إلى التحصن في المنطقة ذات الأغلبية الدرزية لتغيير ديموغرافيتها، في حين قالت مصادر عاملة في وحدات الرصد والمتابعة التابعة للمعارضة السورية أن مطار منغ العسكري في ريف حلب الشمالي، أصبح الآن تحت سيطرة شبه تامة للمليشيات الإيرانية.

تعمل إيران عبر ميليشياتها على التغلغل أكثر في محافظة السويداء جنوب سوريا، بحيث انتقلت من مرحلة التمدد إلى التحصن في المنطقة ذات الأغلبية الدرزية لتغيير ديموغرافيتها عبر شراء العقارات لشخصيات شيعية من ميليشيا “حزب الله” الإيراني في لبنان بتواطؤ من أفرع النظام السوري.
وفي السياق، قال الكاتب والباحث جمال الشوفي لموقع “نداء بوست”، إن “طهران تسعى لملء الفراغ الروسي غير المعلن في الجنوب وخاصة السويداء، وتستخدم أذرعاً محلية لفرض شروط القوة وتحقيق أهدافها، وهو ما يعود إلى حساسية المحافظة جغرافياً وأهلياً.
وأشار إلى أن قيادة إيران في المنطقة تأمل في تحقيق جملة من الأهداف، منها تأمين إزاحة أي معيق أمام خطوط التهريب باتجاه الأردن، خاصة بعد إظهار قوة مكافحة الإرهاب منفردة، ومحاربتها العلنية للمد الميليشياوي الإيراني والوقوف بوجه المهربين.
وفي سياق آخر، قالت مصادر عاملة في وحدات الرصد والمتابعة التابعة للمعارضة السورية “أن مطار منغ العسكري في ريف حلب الشمالي، أصبح الآن تحت سيطرة شبه تامة للمليشيات الإيرانية، وذلك بعد وصول تعزيزات عسكرية للفرقة الرابعة المدعومة من إيران”.
هذا وأشارت المصادر وفق ما نقل موقع “العربي الجديد إلى أن “قوام كتيبتين بتعداد ستمئة مقاتل، وخمس عشر دبابة، وعربات BMB، وراجمات من نوع (غراد)، وأخرى من نوع (جولان) تمركزت في المطار”.

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة السريانية التقدمية تستذكر اعتقال القيادي سعيد ملكي

اعتقل القيادي من ابناء شعبنا السرياني السيد “سعيد ملكي” بتاريخ, اثنى عشر, ثمان…