‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

إيران وجرائمها محور اللقاء الإسرائيلي الأمريكي

سلطَ رئيسُ الوزراءِ الإسرائيلي "يائير لابيد" الضوءَ على المحاورِ والمناقشاتِ التي ستتمُ خلالَ زيارةِ الرئيسِ الأمريكي "جو بايدن" لإسرائيل، وعلى رأسِها إيران وتهديداتُها.

مع قربِ موعدِ زيارةِ الرئيسِ الأمريكي “جو بايدن” المرتقبةِ لمنطقةِ الشرقِ الأوسط، والتي سيزورُ فيها دولاً عدة ومن بينِها إسرائيل، أدلى رئيسُ الوزراءِ الإسرائيلي “يائير لابيد” وخلالَ جلسةٍ حكومية، بتصريحٍ أشارَ فيه للمواضيعِ والمناقشاتِ التي ستتم خلالَ الزيارة.
وقال “لابيد” إنّ مناقشةَ التحدياتِ بين الجانبين، سوف تركز أولاً وقبلَ كلِّ شيءٍ على قضيةِ إيران، مضيفاً بأنّه تم الكشفُ مؤخراً عن قيامِ إيران بتخصيبِ اليورانيوم بأجهزةِ طردٍ مركزيٍّ متطورة، في مخالفةٍ تامةٍ للاتفاقيات التي وقعتها “طهران”
وشدد “لابيد” على ضرورةِ وجودِ استجابةٍ دوليةٍ حاسمة، والعودةِ إلى مجلسِ الأمنِ الدولي وتفعيلِ آليةِ العقوباتِ بكاملِ قوتها، ونوه إلى أنّ إسرائيلَ تحتفظُ لنفسِها بحريةٍ كاملةٍ في العمل، دبلوماسياً وعملياً، في الحربِ ضدَّ البرنامجِ النووي الإيراني.
وأعربَ “لابيد” عن شكرِه للولاياتِ المتحدةِ قائلاً، إنّها فرصةٌ لشكرِ الولاياتِ المتحدة مرةً أخرى على عدمِ رفعِ العقوباتِ عن الحرسِ الثوريِّ الإيراني، لأنّ إيران تقفُ وراءَ “حزب الله” وتدعم حركةَ “حماس”، وقد حاولت الخلايا الإرهابيةُ الإيرانيةُ مؤخراً، قتل السياحِ الإسرائيليين في “إسطنبول”، لذا فلن تقف إسرائيلُ مكتوفةَ الأيدي بينما تحاول إيرانُ مهاجمتها، كما أنّ دوائرَ الأمنِ الإسرائيليةِ تعرفُ كيفية الوصولِ إلى أيِّ شخصٍ في أيِّ مكان، وستقوم بذلك بالضبط، وسنناقش مع “بايدن” وفريقِه توسيعَ التعاونِ الأمني ضد جميعِ التهديدات.

‫شاهد أيضًا‬

المنظمة الآثورية الديمقراطية تحيي ذكرى مجازر سيميلي في الوطن والمهجر

بحلول الذكرى التاسعة والثمانين على وقوع مجازر سيميلي بحق شعبنا السرياني الاشوري الكلداني، …