‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

العراق يستنكر تصريحات السفير التركي حول قضية مياه الأنهار

استنكرت وزارةُ المواردِ المائيةِ العراقية تصريحاتِ السفيرِ التركي في العراق، الذي اتهمَ العراقَ بسوءِ استخدامِ مياه الأنهار، متناسياً قطعَ بلادِه لمياهِ نهرَي "دجلة" و"الفرات" وتغييرِ مجراها.

علاوةً على جرائمِها وتعدياتِها على حقوقِ سوريا والعراقِ المائيةِ، والمتمثلةِ بقطعِ مياهِ نهرَي “دجلة” و”الفوات” عن البلدين، تمارسُ دولةُ الاحتلالِ التركيِّ سياسةَ التنصلِ من المسؤوليةِ وتحميلِ البلدين مسؤوليةَ سوءِ إدارةِ المواردِ المائية، حيث صرح السفيرُ التركيُ في العراق “علي رضا غوناي”، بأنّ العراقَ يتحمل مسؤوليةَ الجفافِ الذي تعاني منه البلاد، بسببِ ما أسماهُ هدرَ المياهِ وعدمَ استخدامِها بالشكلِ الأمثل، نافياً قطعَ بلادِه المياهَ وتغييرَ مجرى الأنهار، مضيفاً بأنّه يجب تحديثُ أنظمةِ الريِّ والتخلي عن الريِّ البدائي، ولهذا يجب القيامُ باستثماراتٍ في البنيةِ التحتية، والشركاتُ التركيةُ مستعدةٌ لذلك.
ورداً على تلكَ التصريحاتِ المستفزة، قال وزيرُ المواردِ المائيةِ العراقي “مهدي رشيد الحمداني”، إن تركيا تحاولُ خلطَ الأوراقِ في قضيةِ المياه، لكي تعطي لنفسِها الحقَّ بتقليلِ حصةِ العراقِ المائية، وهذا ما يحصل حالياً، مضيفاً بأنّ تركيا ليست وصيةً على العراق، وعليها إطلاقُ حصته العادلةِ والمنصفةِ حسب المواثيقِ الدولية، دون التدخلِ بسياسةِ العراقِ المائية.
ودعا “الحمداني” وزارةَ الخارجيةِ لاستدعاءِ “غوناي” وتقديمِ مذكرةِ احتجاجٍ على تصريحاتِه المتكررةِ بهذا الخصوص.

‫شاهد أيضًا‬

حزب اتحاد بيث نهرين الوطني يعقد مؤتمرَه الخامس والأول بعد التأسيسي

تحت شعار “نضالنا السياسي القومي الوطني الإنساني أملُ شعبنا الكلداني السرياني الآشوري…