‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

اجتماع دولي برعاية أمريكية لبحث سبل تقويض حزب الله ونشاطه

أفادت مواقعٌ إخباريةٌ بتنظيمِ الولاياتِ المتحدةِ الأمريكيةِ اجتماعاً أمنياً ضمَّ مسؤولين من دولٍ عربيةٍ وأفريقيةٍ وأوروبيةٍ ولاتينية، لبحثِ سبلِ تقويضِ نشاطِ "حزب الله" الإيراني في لبنان، وتصنيفه عالمياً كمنظمةٍ إرهابية.

على خلفيةِ تزايدِ ممارساتِ “حزب الله” الإيراني في لبنان ونشاطاتِه المزعزعةِ لاستقرارِ لبنانَ والمنطقةِ والعالمِ ككل، شاركَ دبلوماسيون وضباطُ إنفاذِ قانونٍ وخبراءُ استخباراتٍ من إسرائيلَ والسعوديةِ والبحرين والكويت وقطر والإمارات، ونحوِ عشرينَ دولةً عربيةً أخرى، ودولٍ أوروبيةٍ وأفريقيةٍ وأمريكيةٍ جنوبية، باجتماعٍ نظمته الخارجيةُ الأمريكيةُ في أوروبا حولَ مواجهةِ “حزب الله”، في أواخرِ شهرِ حزيرانَ المنصرم، وذلك بحسبِ موقعِ “أكسيوس” الإخباري.
و”حزبُ الله” مصنفٌ على قائمةِ الإرهابِ من قبل حوالي عشرينَ دولة، بالإضافةِ إلى جامعةِ الدولِ العربيةِ والاتحادِ الأوروبي.
ووفقا لمسؤولٍ في الخارجيةِ الأمريكية، فقد كان هناك ضغطٌ خلال الاجتماعِ لمزيدٍ من الدول، خاصةً في إفريقيا وأمريكا اللاتينيةِ للانضمامِ إليها بتصنيفِ الحزبِ إرهابياً، مشيرا إلى أنّ الدولَ الأوروبيةَ التي صنفت “حزب الله” مؤخراً كمنظمةٍ إرهابية، شجعت دولاً أخرى على أن تحذو حذوها.
وقال المسؤول إن “واشنطن” أرادت التأكيدَ للمشاركين، على أنّه وعلى الرغمِ من المشاكلِ الاقتصادية في إيران ولبنان، لا يزالُ “حزبُ الله” يوسع نشاطَه الإرهابيَّ والإجراميَّ في جميعِ أنحاءِ العالم، وأشارَ المسؤولُ إلى أنّه تم التركيزُ خلالَ الاجتماعِ على عملياتِ “حزب الله” في إفريقيا وأمريكا اللاتينية، حيث يبحث الحزبُ عن مصادرَ بديلةٍ للتمويلِ والمشتريات.

‫شاهد أيضًا‬

المنظمة الآثورية الديمقراطية تحيي ذكرى مجازر سيميلي في الوطن والمهجر

بحلول الذكرى التاسعة والثمانين على وقوع مجازر سيميلي بحق شعبنا السرياني الاشوري الكلداني، …