‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

المرصد العراقي يدعو كلا من إيران وتركيا إلى عدم استخدام ملف المياه في التأثير على السكان

اتهم المرصد العراقي لحقوق الإنسان، كلا من تركيا و إيران بقطع المياه عن بلاده، مشيراً إلى أن أزمة الجفاف وشح المياه يهددان استقرار حياة سكان جنوب العراق بشكل مباشر ويسببان خسائر مادية فادحة.

نشر المرصد العراقي لحقوق الإنسان تقريراً على موقعه الرسمي، اتهم من خلاله تركيا و إيران بقطع المياه عن العراق.
وقال في التقرير: “منذ سنوات يضطر مزارعون وأشخاص يمتهنون تربية الماشية والأسماك إلى النزوح عن مناطقهم بسبب التصحر وندرة المياه ويأخذون عائلاتهم إلى عيش متدنٍ يعانون فيه، ما يخلق مشاكل مركبة تضاعف ما تعاني منه أصلاً المناطق التي يلجأون إليها”.
واشار إلى أن، “تتركز المشكلة في محافظات ميسان والبصرة وذي قار وتشمل جميع مدن العراق، بينما تكاد الأهوار الجنوبية المدرجة على لائحة التراث العالمي تجف تماماً وتموت معها ملايين الأسماك، وكذلك الأبقار والجواميس، التي أصيب بعضها بالعمى نتيجة ملوحة المياه”.
ولفت إلى أنه: “في محافظة ديالى المحاذية لإيران، تضرر بعض السكان هناك بسبب قطع الحكومة الإيرانية لبعض الأنهر”، مبينا أن “أسباب هذه الأزمة تبدأ من سياسات دول الجوار التي تنبع منها المياه كتركيا وإيران، وضعف الحكومات العراقية المتعاقبة وإهمالها وعدم تبنيها سياسة مائية صحيحة ومجدية ومدروسة، واتخاذ الدوائر الحكومية المعنية إجراءات تضاعف من المشكلة على المدى البعيد”.
هذا ودعا المرصد العراقي لحقوق الإنسان كلا من إيران وتركيا إلى عدم استخدام ملف المياه في التأثير على حياة سكان العراق سلباً. كما دعا الحكومة العراقية إلى اتباع آليات قانونية في الضغط على البلدين اللذين يقطعان بين فترة وأخرى المياه عن العراق.

‫شاهد أيضًا‬

حزب اتحاد بيث نهرين الوطني يعقد مؤتمرَه الخامس والأول بعد التأسيسي

تحت شعار “نضالنا السياسي القومي الوطني الإنساني أملُ شعبنا الكلداني السرياني الآشوري…