‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

تركيا تكثف من هجماتها، والقوات العسكرية تؤكد استعدادها للدفاع عن المنطقة

استهدفت القوات التركية وفصائلها منازل المدنيين في ناحية عين عيسى، كمال قصفت شمال الناحية بالمدفعية والصواريخ، في حين أكد مجلس تل تمر العسكري ازدياد طلبات الشبان للانتساب للمجلس بهدف الدفاع عن المنطقة ومواجهة أي عدوان غاشم.

يوماً بعد يوم تزداد الانتهاكات والتعديات التركية الممارسة تجاه شمال سوريا، حيث قامت القوات التركية وفصائلها يوم أمس الخميس باستهداف منازل المدنيين في مركز ناحية عين عيسى، تزامناً مع قصف مكثف بالمدفعية والصواريخ طال أطراف الطريق الدولي بالقرب من قرية مشيرفة شمال شرق عين عيسى.
الامر الذي تسبب بإلحاق أضرار مادية كبيرة بمنازل المواطنين جراء القصف الهمجي الوحشي.
في سياقٍ متصل، أوضح إداري مكتب الانتساب في مجلس تل تمر العسكري “دلشاد عبادي” أن عدداً كبيراً من الشبان تقدموا بطلبات انتساب لصفوف مجلس تل تمر العسكري، رغبةً منهم في الدفاع عن المنطقة ضد أي عدوان أو تهديد تمارسه تركيا على مناطق شمال شرق سوريا.
وأوضح عبادي أنه وخلال الشهرين الماضيين وصل عدد المنتسبين لمجلس تل تمر العسكري حوالي مئتي شخص، والعدد يزداد بشكلٍ يومي، وأشار إلى أن المنتسبين غالبيتهم من قرى تل تمر، وبعضهم من مهجري رأس العين المحتلة.
وأضاف عبادي أنه وبعد الموافقة على طلب الانتساب، يتم ارسال المنتسبين إلى الأكاديميات حتى يتلقوا التدريبات المناسبة ليتم بعدها فرزهم لجبهات القتال حسب الحاجة.
من جانبٍ آخر، وتعقيباً على التهديدات التركية المستمرة، أصدر المجلس الوطني الكردي في سوريا يوم أمس الخميس، بياناً ناشد خلاله المجتمع الدولي لوقف التهديدات التركية وتدخّلها العسكري في المنطقة، محذراً من تبعات الهجوم التركي الذي من شأنه تعميق الأزمة السورية وزيادة معاناة السوريين.
كما ناشد المجلس الوطني الكردي، الولايات المتحدة الأمريكية ودولة روسيا الاتحادية لتنفيذ القرارات الدولية والاتفاقيات المتعلقة بسوريا.

‫شاهد أيضًا‬

استشهاد اربعة اشخاص خلال التفجير الذي حصل في حي الصناعة بالقامشلي

عقب الاستهداف الذي طال حي الصناعة بمدينة القامشلي, قالت قوى الامن الداخلي بان نتائج التحقي…