‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

تقرير يتحدث عن هجرة ضخمة للمسيحيين في سوريا

تحدثت صحيفة "الشرق الأوسط"، عن هجرة غير مسبوقة خلال الأشهر الماضية من المناطق المسيحية الواقعة تحت سيطرة النظام السوري, ولفتت الصحيفة إلى وجود رحلات يومية تُقل عشرات المهاجرين من مختلف المعابر.

تشكل هجرة المسيحيين في سوريا, خطرا على التنوع الثقافي والديني في البلاد, حيث ازدادت الهجرة في ظل الحرب السورية منذ عام الفين واحد عشر, وبهذا الاطار اعدت صحيفة “الشرق الأوسط” تقريراً هجرة المسيحيين.
وقالت الصحيفة في تقريرها، الصادر يوم الجمعة، إن الهجرة من مناطق ذات غالبية مسيحية تتصاعد مع تزايد الضغوط المعيشية جراء الانهيار الاقتصادي وحالة البطالة، إضافة إلى حالة الفوضى وتسلط حاملي السلاح من الأمن والميليشيات الموالية للنظام على المدنيين.
وأكدت مصادر بريف حماة، أن عشرات الشبان المسيحيين يهاجرون أسبوعياً من مدينة محردة وبلدات السقيلبية وكفربهم وأيو وغيرها، وقرى وادي النصارى وريف حمص، إضافة إلى استمرار هجرة مسيحيي حلب ودمشق ومدن الجزيرة السورية.
ولفتت الصحيفة إلى وجود رحلات يومية تُقل عشرات المهاجرين من مختلف المعابر الذين يتم نقلهم عبر شبكات تضمن تجاوزهم حواجز القوى المختلفة على الأراضي السورية دون تفتيش، بتكاليف تصل إلى 1200 دولار للشخص، يضاف إليها تكاليف الوصول إلى أوروبا، مؤكدة أن الأهالي يبيعون أملاكهم بما فيها أراضيهم لتأمين هجرة أبنائهم.
وأشارت الصحيفة إلى هجرة 80% من مسيحي حلب، بينما لا تتجاوز نسبة الذين بقوا في القامشلي 10%، مضيفة أن نسبة المسيحيين انخفضت من 10% إلى 4% من عدد سكان سوريا، خلال السنوات العشر الماضية.

‫شاهد أيضًا‬

استشهاد اربعة اشخاص خلال التفجير الذي حصل في حي الصناعة بالقامشلي

عقب الاستهداف الذي طال حي الصناعة بمدينة القامشلي, قالت قوى الامن الداخلي بان نتائج التحقي…