‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

توطيد للعلاقات والشراكة عقب زيارة بايدن للسعودية

أصدر الجانبان الأمريكي والسعودي بياناً مشتركاً، تناولَ المناقشاتِ التي تمت بينَ الرئيسِ الأمريكي "جو بايدن" والمسؤولين السعوديين، بالإضافةِ لمذكراتِ التفاهمِ والشراكةِ التي وقعها الجانبانِ في مجالاتٍ عدة.

عقبَ استقبالِ الرئيسِ الأمريكي “جو بايدن” في مدينةِ “جدة” السعودية، ولقائِه بالعاهلِ السعودي الملك “سلمان بن عبد العزيز” وولي العهد الأمير “محمد بن سلمان”، أصدرت الولاياتُ المتحدةُ الأمريكيةُ والمملكةُ العربيةُ السعوديةُ بياناً مشتركاً يوم السبت، تضمنَ تشديداً من الجانبين على قوةِ العلاقاتِ التاريخيةِ والشراكةِ طويلةِ الأمدِ بين البلدين.
ووفقاً للبيان، فقد أكد الطرفان على أهميةِ حلِّ النزاعاتِ الدوليةِ بالطرقِ الدبلوماسيةِ والسلمية، وتخفيفِ الأزماتِ الإنسانيةِ عن طريقِ تقديمِ الدعمِ الاقتصاديِّ والماليِّ لدولِ المنطقةِ الأكثرَ احتياجاً، كما أكدا أهميةَ مبدأِ السيادةِ والسلامةِ الإقليمية، وضرورةَ دعمِ حكوماتِ المنطقةِ التي تواجه خطرَ الإرهابيين أو الجماعاتِ التابعةِ والمدعومةِ من قوىً خارجية.
هذا ورحبت “واشنطن” بالتزامِ “الرياض” بدعمِ توازنِ أسواقِ النفطِ العالمية، من أجلِ تحقيقِ النموِ الاقتصاديِّ المستدام، واتفق الطرفان على التشاورِ بانتظامٍ بشأن أسواقِ الطاقةِ العالمية، والعملِ معاً كشركاءَ استراتيجيين في مبادراتِ المناخِ وانتقالِ الطاقة.
كما أكد “بايدن” التزامَ إدارتِه بدعمِ أمنِ السعوديةِ والدفاعِ عن أراضيها، وتسهيلِ قدرةِ المملكة على الحصولِ على جميع الإمكاناتِ اللازمةِ للدفاعِ عن شعبِها وأراضيها.
هذا وتطرقَ الجانبانِ لقضاياً إقليميةٍ ودوليةٍ عديدة، بالإضافةِ لقضايا حقوقِ الإنسانِ والمرأة ومكافحةِ الإرهاب، علاوةً على مناقشةِ مسألةِ السلامِ بينَ السعوديةِ وإسرائيل.
كما شغلت قضيةُ مقتلِ “الخاشقجي” حيزاً خلال المناقشات، إذ جدد “بايدن” اتهامَه للسعوديةِ وحملَها مسؤوليةَ مقتلِه.
ووقّع الجانبان ثماني عشرةَ اتفاقيةً ومذكراتٍ للتعاون المشترك، في مجالاتِ الطاقةِ والاستثمارِ والاتصالاتِ والفضاءِ والصحة.
وتأتي زيارةُ “بايدن” للمملكةِ تزامناً مع وصولِ وفودٍ عربيةٍ للمشاركةِ في القمةِ المرتقبة، والتي سترتكزُ على تعزيزِ أمنِ الشرقِ الأوسطِ والمنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

مسد: تركيا تنوي شن عملية عسكرية لإحتلال مدينة حلب

اتهم حسن محمد علي رئيس مكتب العلاقات العامة في “مسد”، تركيا بالعمل على مشروع ت…