‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

جوزيف صليوا: شعار التعايش السلمي هو عبارة عن اكذوبة يروج له من قبل حكومة اربيل و بغداد

قال النائب السابق جوزيف صليوا بمؤتمر التعايش السلمي المقام في مقر الامم المتحدة في جنيف – سويسرا، إن شعار التعايش السلمي هو عبارة عن اكذوبة يروج له من قبل حكومة اربيل و بغداد، مشيراً إلى أنهنالك تزييف لتاريخ شعوب المنطقة.

خلال كلمة النائب السابق جوزيف صليوا بمؤتمر التعايش السلمي المقام في مقر الامم المتحدة في جنيف – سويسرا، أشار النائب إلى أن شعار التعايش السلمي هو عبارة عن اكذوبة يروج له من قبل حكومة اربيل و بغداد.
لافتاً إلى أن الانتهاكات التي سلط عليها الضوء على العجالة بسبب ضيق الوقت هي انتهاكات في عموم العراق تجاه العراقيين من الكلدان السريان الاشوريين.
وقال صليوا، إنه في وضح النهار و امام الحكومتين اللتان تتحدثا دوماً عن الديمقراطية و التعايش السلمي . تسلب اراضينا ، يتم الاستيلاء على عقاراتنا ، ارادتنا السياسية مسلوبة
واضاف بأن، الحكومتين خلقتا مجاميع من بعض رجال الدين المسيحي و من يسمون بالسياسيين عن الشعب الكلداني السرياني الاشوري ، على غرار النظام السابق و يجملوا صورة السلطات المستبدة بحق اصحاب الارض الاوائل ، لشعب تاريخه يعود الى 7000 سنة قبل الميلاد ! و خلقا احزاب كارتونية تحرك من قبلهم.
وشدد على أن الممثلين الحقيقيين و الاحزاب الحقيقية لهذا الشعب . مطاردين ، مهمشين ، محاربين ( اقتصادياً ، سياسياً ، اجتماعياً ).
هذا وتابع جوزيف صليوا بأن، هنالك تزييف لتاريخ شعوب المنطقة و يدرس في المناهج الدراسية ، و بعض من المنابر الدينية تبث الكراهية تجاه الاخر المختلف.
وذلك بسبب حرية التعبير و سرد الحقائق كما هي دون تجميلها ، على مواقع التواصل الاجتماعي . نطارد ، نسجن ، يضيق علينا و تقام ضدنا دعاوى قضائية بمن فيهم المتحدث حيث اقيمت علي دعوى قضائية كوني عبرت عن رأي من خلال تعليق بسيط على الفيس بوك ، على حد تعبيره.

‫شاهد أيضًا‬

لقاءٌ يجمع بطريركَي كنيسة بابل للكلدان وكنيسة المشرق الآشورية

بغرضِ توطيدِ العلاقاتِ بين الكنيستين، وبحثِ سبلِ التعاونِ بينهما، استقبل غبطةُ البطريرك ال…