‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

لابيد وغانتس: “لا نريد المواجهة لكننا سنرد على أي تهديد”

أعربَ كلٌّ من رئيسِ الوزراءِ الإسرائيلي "يائير لابيد" ووزيرِ الدفاع "بيني غانتس"، عن نيةِ إسرائيلَ في إحلالِ السلامِ في المنطقة، وهددا في ذاتِ الوقتِ بتوجيه ردٍّ حارقٍ للبنانَ وميليشيا "حزب الله" الإيرانية، في حالِ وجودِ أيِّ تهديدٍ لأمنِ إسرائيل.

عقبَ تمكنِ الجيشِ الإسرائيلي من إسقاطِ طائرةٍ مسيرةٍ جديدةٍ لميليشيا “حزب الله” الإيرانية في لبنان، حاولت اختراقَ الأجواءِ الإسرائيلية، توجه رئيسُ الوزراءِ الإسرائيلي “يائير لابيد” برفقةِ وزيرِ دفاعِه “بيني غانتس”، بزيارةٍ للحدودِ اللبنانيةِ ولمقرِّ قيادةِ المنطقةِ العسكريةِ الشمالية.
وخلالَ تواجدِهما في المنطقة، هدد “غانتس” بحرقِ لبنان قائلاً، إنّ دولةَ لبنان وقادتَها يعرفون جيداً أنهم إذا اختاروا طريقَ النار، فسيحترقون بشدةٍ ويتضررون، مشدداً على أنّ إسرائيلَ مستعدةٌ لبذلِ الكثيرِ لجعلِ جيرانِها يزدهرون، ومستعدةٌ للعملِ طوال الوقتِ لحمايةِ مواطنيها، مضيفاً بأنّ الجيشَ الإسرائيليَّ جاهزٌ في الجوِّ والبحرِ والبرِّ وفي الحربِ الإلكترونية.
من جانبِه، قال “لابيد” إن إسرائيلَ تريدُ لبنان جاراً مستقراً ومزدهراً، دون أن يشكل منصةً للإرهابِ الذي يمارسُه “حزبُ الله”، أو أن يصبحَ أداةً بيدِ إيران، مضيفاً بأنّ عملياتِ “حزبِ الله” تعرض لبنان ومواطنيه ورفاهيتَهم للخطر، مردفاً بأنّ إسرائيلَ لا تريدُ المواجهة، لكنها لا تقبل بتصرفاتِ “حزبِ الله” العدوانية، التي قد تقود المنطقةَ إلى تصعيدٍ غيرِ مرغوبٍ فيه، خاصةً في الوقت الذي يملك لبنان فيه فرصةً حقيقيةً لتطويرِ مواردِ الطاقةِ لديه.

‫شاهد أيضًا‬

مسد: تركيا تنوي شن عملية عسكرية لإحتلال مدينة حلب

اتهم حسن محمد علي رئيس مكتب العلاقات العامة في “مسد”، تركيا بالعمل على مشروع ت…