‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

بياناتٌ تندد بالقصف التركي على زاخو وتطالب بمحاسبة تركيا

أصدرت عدة مجالس ومؤسسات في شمال شرق سوريا، بيانات تدين وتستنكر القصف الهمجي التركي على قضاء زاخو، وتطالب بخروج المجتمع الدولي عن صمته ووضع حد للتمادي التركي على الدول المجاورة.

عقب الاستهداف التركي الذي طال منطقة سياحية في زاخو شمال العراق، وأسفر عن وقوع عدد من الشهداء والجرحى، توالت الاستنكارات التي تدين هذه الانتهاكات اللاانسانية والتي تقوم بها تركيا بشكل مستمر تجاه الدول المجاورة لها.
فمن جانبه أدان مجلس سوريا الديمقراطية في بيانٍ له هذه المجزرة البشعة، مؤكداً أهمية التعاون بين مختلف القوى السياسية في العراق وبشكل أساسي الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان، لدعم المسار الجماهيري الذي أكد منذ اللحظات الأولى لوقوع المجزرة على رفضه ومناهضته للتواجد التركي على أرض العراق.
كما دعا البيان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للتدخل واتخاذ الإجراءات اللازمة، ومحاسبة تركيا على اعتداءاتها المستمرة وعدم احترامها والتزامها بالقانون الدولي الذي يحمي سيادة العراق.
“مظلوم عبدي” القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، وفي تغريدة على صفحته في موقع تويتر قال “تلقينا بألم وحزن شديدين نبأ استهداف القوات التركية لمصيف سياحي في زاخو واستشهاد مدنيين وجرح العشرات، نقدم تعازينا الحارة للشعب العراقي، ونعلن تضامنا مع ذوي الضحايا”
في حين نددت منسقية مؤتمر ستار ومجلس عوائل الشهداء وحزب الاتحاد الديمقراطي وحركة المجتمع الديمقراطي في إقليم الفرات خلال بيان مشترك، بالهجوم التركي على زاخو، وطالب البيان المنظمات الإنسانية والدولية بوضع حد للانتهاكات والجرائم التركية، وفرض حظر جوي على المنطقة لردع أي هجوم تركي.
كما أصدرت كلٌ من المؤسسات المدنية في تل براك، مجلس ناحية تل كوجر، مجلس عوائل الشهداء وحزب الاتحاد الديمقراطي في القامشلي، حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة في منبج، عدة بيانات أدانت القصف التركي واستنكرت صمت المجتمع الدولي، كما طالبت بفتح تحقيق حول الجرائم التركية واستخدامها أسلحة المحرمة دولياً على الأراضي العراقية.
أم في مدينة كوباني فقد نظم الأهالي تظاهرة احتجاجاً على ما تقوم به تركيا من اعتداءات مستمرة على شمال سوريا والعراق، حيث تخلل التظاهرة هتافات وشعارات تطالب بوضع حد للجرائم التركية وتؤكد مقاومة أهالي شمال شرق سوريا وتمسكهم بأرضهم.
في حين استنكر شيوخ ووجهاء عشائر الرقة المجزرة التركية في قضاء زاخو، داعيين الدول العربية للتدخل من أجل إيقاف تلك الانتهاكات بحق الشعوب، ومطالبين شيوخ العشائر العراقية بالانتفاض والتكاتف مع العشائر السورية، للوقوف بوجه الاحتلال التركي الذي يستهدف أمن البلدين.
هذا وقد أدلى أهالي مدينة الحسكة والمؤسسات المدنية فيها ببيانٍ، استنكروا فيه القصف التركي وطالبوا بمحاسبة نظام اردوغان وكل داعميه.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة “أطفال شلير” تدعو لوقف استهداف تركيا أطفال شمال شرقي سوريا

أصدرت لجنة أطفال شلير، بياناً للرأي العام في مخيم سري كانيه شرقي الحسكة، شمال شرقي سوريا، …