‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

اتحاد الشبيبة السريانية ينظم مسيرة تأييد ودعم للقوات العسكرية في تل تمر

تحت شعار "لا للمقايضات الدولية على إبادة شعوب المنطقة" نظّم اتحاد الشبيبة السريانية التقدمية مسيرة تأييد ودعم القوات العسكرية، في مقاومتها ضد العدوان التركي الغاشم على شمال شرق سوريا، وذلك صباح يوم الاثنين في بلدة تل تمر.

بمشاركة وحضور عدد من المسؤولين وممثلي الاحزاب والحركات الشبابية وأعضاء الشبيبة السريانية من كافة المناطق، أقام اتحاد الشبيبة السريانية التقدمية مسيرة تأييد للقوات العسكرية، انطلاقاً من الكنيسة الاشورية في تل تمر باتجاه دوار البلدة، وهم رافعين صور الشهداء وأعلام الشبيبة.
كما ردد المشاركون هتافات تؤكد دعمهم للمقاومة التي أبداها المجلس في مواجهته لكل الهجمات التركية العدوانية، ودفاعهم عن قرى الخابور وحمايتها من كل الانتهاكات التي تقوم بها تركيا منذ حوالي السنتين وإلى اليوم.
هذا وتخلل المسير إلقاء بيان قُرأ من قبل مسؤولة اتحاد الشبيبة السريانية التقدمية “مريانا عيسى”، أشارت فيه إلى أنهم كحركة شبابية سريانية تقدمية يؤكدون دعمهم للقوات العسكرية والامنية والتي تشمل المجلس العسكري السرياني MFS، قوات حماية نساء بيث نهرينHSNB ، قوى الأمن الداخلي السوتورو وسوتورو المرأة، الذين دافعوا عن هذه الأرض بإيمان وقوة ونضال، كما قدموا قوافل الشهداء للوصول إلى حقوق شعبنا السرياني الاشوري الكلداني والشعوب الاخرى.
وأشارت عيسى إلى أنهم كشبيبة سريانية يستنكرون كل السياسات التركية تجاه مناطقنا، ويرفضون جميع أشكال الاحتلال والاستيطان وانتهاكات حقوق الانسان التي تقوم بها الدولة التركية، والمصنفة دولياً ضمن جرائم حرب ضد الإنسانية.
هذا وطالب البيان كافة المؤسسات الانسانية والحقوقية بالخروج عن صمتها، واتخاذ مواقف فعلية لوقف الاحتلال والعدوان التركي ومنعه من تحقيق مشروع الاستيطاني، وسعيه لبناء المستوطنات، وضرورة تأمين عودة أمنة للسكان الاصليين إلى مناطقهم، وتفعيل الحل السياسي عبر القرار الاممي ٢٢٥٤.
واختُتم البيان بمناشدة كافة الأطراف الداعمة لتركيا من أجل إعادة النظر في مواقفها، مؤكدين بإصرار موقفهم الثابت في الدفاع عن مناطق شمال شرق سوريا ضد كل مظاهر الاحتلال والإرهاب.

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد النسائي السرياني يقيم دورة تدريبية لنساء شعبنا

بهدف تنظيم نساء شعبنا وزرع الثقة في نفوسهن وتمكينهن من الإلمام بمعظم المتغيرات والمستجدات،…