‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

البطريرك الراعي يرد على اتهامات العمالة والخيانة

خلال عظةِ يومِ الأحد، ردَّ غبطةُ البطريركِ السرياني الماروني الكاردينال "مار بشارة بطرس الراعي"، على اتهاماتِ العمالةِ لإسرائيل، التي وجهها بعضُ المرتهنين لإيران للبطريركية.

بعدَ اتهامِ الكنيسةِ السريانيةِ المارونيةِ بالعمالةِ لإسرائيل، من قبلِ أطرافٍ لبنانيةٍ مرتهنةٍ لإيران، وذلك على خلفيةِ اعتقالِ سيادةِ المطران “موسى الحاج”، توافدت يوم الأحد شخصياتٌ سياسيةٌ ووفودٌ شعبيةٌ إلى منطقةِ “الديمان” بلبنان، تضامناً مع سيادتِه.
وخلال عظتِه، قال البطريركُ السريانيُّ الماروني الكاردينال “مار بشارة بطرس الراعي”، إن المسيحيين في لبنان وفي الشرقِ الأوسط، مؤتمنون على كرامةِ الإنسانِ وقدسيةِ الحياة البشرية، ولا ينمو لبنان ولا يتوحد بهذا النهجِ المنحرف، وقد آن الأوانُ لتغييرِ هذا الواقعِ الطافحِ بالأحقادِ والكيديات والمكتظِّ بالسلوكيات المعيبة.
وأضاف أنّه من غيرِ المقبول أن يخضعَ أسقفٌ لتوقيفٍ وتفتيشٍ من دون الرجوعِ إلى البطريركية، ونرفض هذه التصرفاتِ البوليسيةَ ذاتَ الأبعادِ السياسية.
ورداً على الاتهامات، قال غبطتُه، ابحثوا عن العملاءِ في مكانٍ آخر، فأنتم تعرفون من هم وأين هم، والبطريركيةُ ستتابعُ مسيرتَها من منطلقِ الحيادِ الإيجابيِّ الناشط، وسنواصل دعوتنا لتشكيل حكومةٍ جديدةٍ في أسرعِ ما يمكن، وانتخابِ رئيسٍ جديدٍ للجمهوريةِ في المهلةِ الدستورية، فلبنان يستحق حكومةً جديدةً ورئيساً جديداً.
وطالب غبطتُه المعنيين بتسليمِ المطرانِ كلَّ ما صادروه منه فوراً، إذ أنّها أمانةٌ يجب أن تصلَ إلى أصحابها.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك يونان يستقبل مستشار رئيس حزب القوّات اللبنانية

كان غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، في استقبال…