‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

الموساد يكشف معلومات عن تورط حزب الله بتفجيرات بوينس آيرس

كشفَ جهازُ الاستخبارات الإسرائيلية "الموساد"، معلوماتٍ جديدةً تؤكدُ مسؤوليةَ ميليشيا "حزب الله" الإيراني في لبنان الكاملة، عن تفجيراتِ "بوينس آيرس" الأرجنتينية في تسعينيات القرنِ الماضي، بأوامرَ مباشرةٍ من إيران.

بعدَ نحوِ ثلاثينَ عاماً على الهجماتِ الإرهابيةِ في “بوينس آيرس” الأرجنتينية، والتي راحَ ضحيتَها عشراتُ المدنيين الأبرياء، كشفَ جهازُ “الموساد” الإسرائيلي معلوماتٍ جديدةً عن الهجمات، أفادت بتورطِ “حزب الله” الإيراني في لبنان بتنفيذِها، إذ نقلت صحيفةُ “نيويورك تايمز” عن “الموساد” قولَه، إنّه تمَّ تنفيذُ هجومين على أهدافٍ إسرائيليةٍ ويهوديةٍ في “بوينس آيرس”، من قبل وحدةٍ سريةٍ تابعةٍ لـ “حزب الله”، وأنه لم يتم تحريضُ نشطاءِ هذه الوحدةِ عن قصد من قبل المواطنين أو بمساعدةِ إيران على الأرض، على عكسِ المزاعمِ السائدة.
في حين أكدَ “الموساد” أنّه لا يزال يعتقد أن إيران أعطت موافقتَها للحزبِ على القيامِ بهذه الهجمات، ومولتها وقدمت التدريبَ والمعدات.
وبحسب التقرير، فإن الهجومَ الأولَ الذي قُتِلَ فيه تسعةٌ وعشرون شخصاً عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ واثنين وتسعين، استهدفَ السفارةَ الإسرائيلية، أما الثاني تمَّ بعدَ عامَين، واستهدف مقرَّ مركزٍ للجاليةِ اليهودية، وأسفر عن مقتلِ ستةٍ وثمانين شخصاً، وتلك الاستهدافاتُ أظهرت الامتدادَ العالميَّ والتهديدَ المتزايدَ لـ “حزب الله” في ذلك الوقت.
ووجد التحقيقُ أن المتفجرات التي استُخدِمَت في كلا الهجومين، تم تهريبها إلى الأرجنتين من قبل عناصرِ “حزب الله”، في زجاجاتِ الشامبو وعلبِ الشوكولاتة، على متنِ رحلاتٍ تجاريةٍ من عدةِ دولٍ أوروبية، ثم تم إخفاؤها في حديقةِ “بوينس آيرس”
وبحسبِ التحقيق، حصلت شركةٌ تجاريةٌ تُستَخدَمُ كغطاءٍ لعملياتِ الحزب في أمريكا الجنوبية، على الموادِ الكيمياويةِ المستخدمةِ في صنعِ القنابل، في حين أنّ المهاجمين لم يُقدَّموا للعدالة، أو قُتِلوا في هجماتٍ متعددةٍ من قبلِ إسرائيل على الحزب على مرِّ السنين، وهم يعيشون في لبنان، بينما صدرت إخطاراتٌ حمراءُ من “الإنتربول” ضدَّ شخصين متَّهمَين بالهجوم، وكلاهما تم تحديدُهما على أنّهما من عناصرِ الحزب، وشخصٌ ثالثٌ مطلوبٌ من “واشنطن”، فيما قُتل قائدُ عملياتِ الحزب “عماد مغنية” في عمليةٍ إسرائيليةٍ أمريكيةٍ مشتركةٍ عام ألفين وثمانية.

‫شاهد أيضًا‬

شبكات التهريب ترتكب جرائم بحق اللاجئين السوريين

يسعى اللاجئون السوريُّون للتخلصِ من معاناتِهم في بلادِهم التي مزقتها الحرب، عبرَ الهجرةِ ب…