‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

قناة الحرة تسلط الضوء على نضال الشعب السرياني في سوريا

تطرقت قناة الحرة لما عانه الشعب السرياني من اضطهاداتٍ وظلم وما قام به من نضال، وذلك خلال لقاءٍ أجرته مع عضو الهيئة التنفيذية في مجلس بيث نهرين القومي "اليزابيث كورية"، والتي تحدثت عن عزيمة وإصرار الشعب السرياني في النضال لنيل حقوقه، وتحقيق التعايش المشترك مع باقي مكونات المنطقة.

في حوارٍ أجرته قناة الحرة مع عضو الهيئة التنفيذية في مجلس بيث نهرين القومي “اليزابيث كورية”، تحدثت خلاله عن تعايش الشعب السرياني مع باقي المكونات السورية منذ سنواتٍ كثيرة، وعن وجود بعض العادات والتقاليد التي كانت تحد من حرية الشعب السرياني وتقيده.
وعما عانه الشعب السرياني على مدار العديد من السنوات، أوضحت كورية أنه تعرض للتهجير والظلم والاضطهاد من مختلف الأنظمة الحاكمة، كما مُنع من التحدث بلغته الام على الأراضي السورية، إضافةً لمحاولات بعض الأنظمة ضرب العيش المشترك وخلق فتنة بين الشعب السرياني وباقي شعوب المنطقة.
وأشارت كورية إلا أنه وفي السنوات التي سبقت الثورة السورية، كان الشعب السرياني يحيي احتفالاته القومية سراً مثل عيد الاكيتو، خوفاً من اضطهاد النظام الحاكم الذي كان يمنع المكونات من إحياء ثقافاتها، ويمنع السريان والاكراد من تبوأ مناصب ومراكز هامة في الدولة إذا لم يكونوا منتسبين للحزب الحاكم “حزب البعث”.
وحول تجربتها في العمل السياسي، قالت كورية أنها قررت الخوض في هذا المجال انطلاقاً من الظلم والاضطهاد التي رأته خلال سنوات عملها كمعلمة في المدارس الحكومية، والقمع الذي كان يفرضه النظام على السريان والاكراد ومنعهم من التحدث بلغاتهم الام او حتى ارتداء الصليب المقدس.
ونوهت كورية في حديثها إلى أنها كانت من مؤسسي الجمعية الثقافية السريانية في سوريا والتي تأسست عام 2008، وبعد اندلاع الحراك الشعبي في سوريا عام 2011 تركز العمل السياسي على عقد لقاءات مع مختلف المكونات، حتى تشكل مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا عام 2014.
وختمت كورية حديثها بالقول: “فيما بعد تشكلت عدة مؤسسات لشعبنا كان منها الصليب السرياني للإغاثة والتنمية، اتحاد الشبيبة السريانية التقدمية، المجلس العسكري السرياني والذي لعب دوراً هاماً في الدفاع عن كافة مكونات المنطقة ودحر الإرهاب”.

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد النسائي السرياني يقيم دورة تدريبية لنساء شعبنا

بهدف تنظيم نساء شعبنا وزرع الثقة في نفوسهن وتمكينهن من الإلمام بمعظم المتغيرات والمستجدات،…