‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

أتباع التيار الصدري يقتحمون مبنى البرلمان العراقي

تظاهرَ المئاتُ من أتباعِ التيارِ الصدري في المنطقةِ الخضراء بالعاصمةِ العراقيةِ "بغداد"، واقتحموا مبنى البرلمان، احتجاجاً على ترشيحِ "محمد السوداني" لرئاسةِ الحكومة.

استمراراً للتوتراتِ السياسيةِ في العراق، تظاهرَ عددٌ كبيرٌ من مؤيدي زعيمِ التيارِ الصدري “مقتدى الصدر” في العاصمةِ العراقيةِ “بغداد”، وأغلقوا الطرقاتِ المؤديةَ للمنطقةِ الخضراء، وذلك احتجاجاً على ترشيحِ “محمد شياع السوداني” من قبل تكتلِ “الإطارِ التنسيقي” لرئاسةِ الحكومة.
وبعدَ ساعاتٍ من بدءِ التظاهرات، تمكن أتباعُ “الصدر” من اقتحامِ مبنى البرلمان، وذلك بعدَ إسقاطِ الجدرانِ المحيطةِ بالمنطقة، وتمكنهم من تجاوزِ نقاطِ التفتيشِ والحواجزِ الأمنية.
وبحسبِ وكالةِ الصحافةِ الفرنسية، أطلقت القواتُ الأمنيةُ الغازَ المسيلَ للدموعِ لمنعِ تقدمِ المتظاهرين، ما أدى لإصابةِ بعضِهم بالاختناق، وأضافتِ الوكالةُ أنّ القواتِ الأمنيةَ حاولت بدايةً منعَ المتظاهرين من اقتحامِ المنطقة، عبر إطلاقِ الماءِ عليهم.
وعليه، دعا رئيسُ الوزراءِ العراقي “مصطفى الكاظمي” المتظاهرين، للالتزامِ بسلميتِهم والحفاظِ على الممتلكاتِ العامةِ والخاصة، وبتعليماتِ القواتِ الأمنيةِ المسؤولةِ عن حمايتِهم حسب الضوابطِ والقوانين، والانسحابِ الفوريِّ من المنطقةِ الخضراء، مؤكداً التزامَ القواتِ بحمايةِ مؤسساتِ الدولةِ والبعثاتِ الدولية، ومنعِ أيِّ إخلالٍ بالأمنِ والنظام.
“مقتدى الصدر” ومن جهتِه، دعا أتباعَه للانسحابِ من مبنى البرلمان، قائلاً إنّ رسالتَهم الرافضةَ للضيمِ والفسادِ قد وصلت.
ولم يطُلِ الأمرُ حتى استجابَ المتظاهرونَ لدعوةِ “الصدر”، وانسحبوا من مبنى البرلمان.

‫شاهد أيضًا‬

العراق يتسلم 50 عنصراً ينتمون لـ”داعش” قبض عليهم في سوريا و يعلن إحباط بيع طفل بـ5 آلاف دولار من قبل ذويه

أعلنت خلية الإعلام الأمني الحكومية في العراق، خلال بيان صحفي، تسلم قيادة العمليات المشتركة…