‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

الحكم على زوجة داعشي بالسجن ثلاث سنوات ونصف في ألمانيا

حكمت محكمة ولاية دوسلدورف الألمانية بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف على ألمانيّة، بتهمة الانتماء لتنظيم داعش، والذهاب الى سوريا مع ابنها الصغير.

أصدرت محكمة دوسلدورف الألمانية الحكم بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف على ألألمانيّة المدعوة فيرينا أيم، والذي يمنع القانون الألماني لحفظ السرّية الكشف عن اسمها الكامل، بتهمة الانتماء لـ “تنظيم ارهابي أجنبي، واختطاف طفل” وتهم اخرى موجهة لها.
وأشارت المحكمة الى ان المدعوة فيرينا توجهت عام 2015 مع ابنها الذي لم يتجاوز عمره الخمسة أعوام آنذاك، دون علم والد الطفل، الى سوريا.
و انشات المرأة ابنها الصغير في سوريا على آيديولوجية التنظيم (داعش)، في حين كان زوجها الجديد يقاتل لصالح التنظيم “المتطرف”، وكان لدى الزوجين بندقيتا كلاشينكوف، ووفقاً للمحكمة الالمانية.
ولفت القضاة الى ان “الطفل كان محظوظًا لأنه خرج سالماً من غارتين جويتين خلال فترة وجوده مع داعش”.
هذا و قامت المتهمة عام 2019 بتسليم نفسها لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، وتمت اعادتها في تشرين الأول عام 2021 مع اطفالها الثلاثة الى ألمانيا، و يذكر ان انجبت طفليها الآخرين خلال تواجدها مع التنظيم في سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

شبكات التهريب ترتكب جرائم بحق اللاجئين السوريين

يسعى اللاجئون السوريُّون للتخلصِ من معاناتِهم في بلادِهم التي مزقتها الحرب، عبرَ الهجرةِ ب…