‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

بعد استهداف قياديين في قسد .. الولايات المتحدة ترفض العملية العسكرية التركية بشدة

طالب الولايات المتحدة بوقف فوري للتصعيد شمالي سوريا، مشدداً على أهمية أن تحافظ جميع الأطراف على مناطق وقف إطلاق النار, في حين اكد الحزب الديمقراطي الكردي السوري على إن عدم حماية سماء شمالي سوريا من الهجمات الجوية، يؤدي الى زيادة موجة النزوح والتهجير وتراجع الوضع الاقتصادي وتهديد حياة المدنيين.

في تاكيد واضح على الموقف الامريكي تجاه قوات سوريا الديمقراطية, ورداً على سؤال حول ما إذا كانت هناك إمكانية لدعم واشنطن إنشاء منطقة حظر طيران شمال شرقي سوريا، بعد مقتل عناصر وقياديين من “قوات سوريا الديمقراطية”، على يد تركيا، قال “نيد برايس” إنهم يواصلون إجراء هذه المناقشات مع الحلفاء والجانب التركي.
وفي اشارة منه الى انه على تركيا وقف هجماتها ضد قوات سوريا الديمقراطية, اضاف “برايس” انهم اوضحوا لتركيا قلقهم المحدد من أن أي هجوم جديد أو هجوم واسع من هذا النوع، قد يؤدي إلى انتكاسة المكاسب الكبيرة التي حققها التحالف الدولي ضد داعش في السنوات الأخيرة، ويمكن أن يكون له تداعيات إنسانية على السكان المدنيين في المنطقة.
وشدد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية على أن أي عملية تركية شمال سوريا “لن تكون في مصلحة العملية السياسية في سوريا، وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254”.
ومن جانب اخر وتاكيداً على خطر الهجمات التركية على المدنيين وتداعيتها, قال عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري، “كيلو عيسى”، إن عدم حماية سماء شمالي سوريا من الهجمات الجوية، يؤدي إلى فقدان الأمن والاستقرار وزيادة موجة النزوح والتهجير وتراجع الوضع الاقتصادي وتهديد حياة المدنيين.
وأضاف “عيسى”، أن الاتفاقية التي وقعت مع تركيا في عام 2019 لا تطبق على أرض الواقع، لأن تركيا تقوم باستهداف مناطق الإدارة الذاتية ومقاتلي قسد الذين حاربوا داعش بشكل يومي بالطائرات المسيرة.

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة السريانية التقدمية تستذكر اعتقال القيادي سعيد ملكي

اعتقل القيادي من ابناء شعبنا السرياني السيد “سعيد ملكي” بتاريخ, اثنى عشر, ثمان…