‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

بغداد تطالب مجلس الأمن بإدانة تركيا وعدوانها السافر على نوهدرا

طالبَ وزيرُ الخارجيةِ العراقي "فؤاد حسين" مجلسَ الأمنِ الدولي، بإدانةِ الهجومِ التركيِّ الأخيرِ على "نوهدرا"، وإلزامَ تركيا بدفعِ تعويضاتٍ للمدنيين المتضررين جراءَ القصف، وسحبِ قواتِها العسكريةِ من الأراضي العراقية.

استجابةً لمطالبِ وشكاوى الخارجيةِ العراقية، إثرَ قصفِ الاحتلالِ التركيِّ منطقةَ “زاخو” في “نوهدرا” العراقية، والذي أسفرَ عن مقتلِ وجرحِ عشراتِ المدنيين والسياح، عقدَ مجلسُ الأمنِ الدوليُّ اجتماعاً طارئاً يومَ الثلاثاء، للنظرِ في الشكوى العراقية.
وخلالَ الاجتماع، أكد وزيرُ الخارجيةِ العراقي “فؤاد حسين”، أن الجيشَ التركيَّ ارتكبَ عدواناً ضد أراضي وسيادة العراق، وشدد على أن السلوكَ العدوانيَّ لتركيا قد يدفع الأمورَ إلى وضعٍ لا تُحمد عُقباه، وشدد على رفضِ “بغداد” تحويلَ العراقِ إلى مسرحٍ لتنفيذِ أجنداتِ ومصالحِ الدول.
وطالب “حسين” مجلسَ الأمنِ بإصدارِ قرارٍ يُلزِمُ تركيا بسحبِ قواتِها من العراق، مضيفاً بأنّ “بغداد” تأملُ بأن يدرك المجلسُ مدى خطورةِ الموقف، وأن يضطلعَ بمسؤوليته في صون السلمِ والأمن الدوليين، وتطلب منه تشكيل فريقٍ دوليٍّ مستقلٍّ للتحقيقِ في هذا العملِ العدائي، كما طالبَ “حسين” بإلزامِ الحكومةِ التركيةِ بدفعِ التعويضاتِ الناجمةِ عن الخسائرِ التي لحقت بالمدنيين.
وتابع قائلاً إنّنا سنسمع من الجانبِ التركيِّ بلا شك، مسوّغاتٍ غيرَ قانونيةٍ بشأن تواجدِ قواتِ بلادِه داخل العراق، حيث تزعم تركيا وجودَ اتفاقٍ مع العراق، يسمح بالتواجدِ العسكريِّ التركي، منوهاً إلى أن تركيا تتذرع بحججٍ لا أساس لها.

‫شاهد أيضًا‬

انخفاض عدد عوائل شعبنا في البصرة لثلاثمئة عائلة

في تصريحٍ أدلى به لفضائيةِ “روداو”، قال كاهنُ الكنيسةِ الكلدانيةِ في “ال…