29/07/2022

أول قافلة مساعدات إنسانية تدخل إدلب بعد تفويض مجلس الأمن

دخلت قافلة مساعدات أممية مكونة من 14 شاحنة، امس الخميس، من معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا، لتكون القافلة الأولى بعد تمديد مجلس الأمن الدولي آلية إيصال المساعدات لمدة 6 أشهر، في 11 يوليو/ تموز الحالي.

دخلت 14 شاحنة تحمل مساعدات أممية عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا إلى إدلب، بعد تمديد تفويض دخول المساعدات عبر الحدود لمدة ستة أشهر.
وقال شهود عيان، لنورث برس، إن القافلة الإنسانية والتابعة لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، تضمنت 14 شاحنة مساعدات دخلت من معبر جيلوه غوزو” بولاية هاتاي جنوبي تركيا، المقابل لـ”باب الهوى” السوري.
وأشاروا إلى أنه من المقرر “توزيع المساعدات الأممية على المحتاجين في إدلب شمال غربي سوريا وريفها”.
وفي الثاني عشر من الشهر الجاري، وافق مجلس الأمن الدولي، على تمديد آلية إيصال المساعدات الأممية إلى سوريا عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا لمدة ستة أشهر.
هذا وحظي قرار تمديد الآلية على إجماع الدول، حيث صوتت 12 دولة على القرار، مع امتناع الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا عن التصويت.

‫شاهد أيضًا‬

اغتيال قائد فصيل محلي في السويداء

ثر على قائد لواء الجبل ”مرهج الجرماني” البالغ من العمر خمسون عاماً، مقتولاً برصاصة في رأسه…