‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

صالح مسلم يقيم وثيقة التفاهم الموقعة بين الاتحاد الديمقراطي وتيار اليسار الثوري السوري

أشاد صالح مسلم بالتفاهم مع تيار اليسار الثوري السوري واعتبره مقدمة لتفاهمات مع قوى وأحزاب أخرى، كما انتقد مسلم مقاربات حكومة دمشق من الأزمة السورية.

وقع حزب الاتحاد الديمقراطي وتيار اليسار الثوري السوري وثيقة تفاهم، في 24 تموز المنصرم، تهدف إلى الارتقاء بآليات العمل المشترك ومواجهة التحديات المشتركة.
حول ذلك، قال الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي، صالح مسلم، إن”مع انطلاقة شرارة الثورة السورية حاولنا أن نتفق ونتفاهم مع بعض الأحزاب على مستوى سوريا، ونناضل سوياً لأننا نعيش في وطن يجمعنا.
وتابع مسلم، في بداية الثورة تم تأسيس هيئة التنسيق الوطنية لتوحيد رؤية السوريين، كانت الهيئة تضم الأحزاب المنافسة والمناضلة، وكنا في حزب الاتحاد الديمقراطي من الأوائل المنضمين إلى الهيئة التي تأسست في حزيران 2011، والتي كانت تضم أيضاً أحزاب يسارية ويمينية تناضل ضد النظام”.
ولفت مسلم إلى أنهم اختلفوا مع تلك الأحزاب حول السياسة والرؤية، وزاد قائلاً: “هم كانوا يطالبون بالسلطة، بينما نحن كنا نطالب بسلطة الشعب ولدينا مشروع لبناء سوريا ديمقراطية، فالشعارات التي خرج وطالب السوريون بها تبنيناها وقمنا بتطبيقها فعلياً”.
وتضم هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، شخصيات وأحزاب سياسية سورية معارضة، تأسست في حزيران 2011، بهدف توحيد مطالب المعارضة والسعي إلى الحوار السياسي وسلمية الاحتجاجات المعارضة للسلطة، وكانت دعت في بيانها التأسيسي إلى تنظيم احتجاجات سلمية لضمان المطالب الأساسية قبل أن تنخرط في أي حوار مع دمشق
ونوه مسلم أن التفاهم حصل “بعد رؤيتهم لمشروع الإدارة الذاتية على أرض الواقع، فسابقاً زار المنطقة أحزاب وتيارات سوريا، وهذا المشروع له فائدة مهمة لكامل الجغرافيا السورية.
هذا و أكد صالح مسلم أن التفاهم الذي حصل سيمهد الطريق أمام أحزاب وتيارات أخرى للتفاهم والاتفاق معهم

‫شاهد أيضًا‬

تصريحات وزير الخارجية التركي حول العلاقات مع دمشق تثير احتجاجاتٍ عارمة

بعد ورود انباء عن نية تركيا التنسيق مع النظام السوري وبناء علاقات تطبيع بين البلدين, اكد و…