‫‫‫‏‫5 أيام مضت‬

سنحريب برصوم يؤكد أهمية التعاون بين الشعب والقوى الأمنية لتطهير مناطقنا من العملاء

أكد الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني في سوريا "سنحريب برصوم"، أن تحقيق التعاون بين الشعب ومختلف القوى الأمنية والعسكرية سيسهم في نجاح حملة القسم التي أطلقتها قسد مؤخراً، لأجل تطهير مناطق شمال وشرق سوريا من العملاء والجواسيس الذين يعملون لصالح تركيا.

في لقاءٍ أُجري معه أوضح الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني في سوريا “سنحريب برصوم”، أن تركيا ومنذ تأسيس الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تحاول ضرب المشروع الديمقراطي، حيث بدأ هذا العداء منذ تأسيس الإدارة عام 2014، من خلال عدة طرق ووسائل سواء سياسياً أو عسكرياً ومن خلال دعم تركيا للتنظيمات الإرهابية أيضاً.
وأشار برصوم إلى أن العملية التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية لمحاربة عملاء وجواسيس الدولة التركية هي هامة جداً، لأجل تطهير المنطقة من هؤلاء الأعداء الذين يثيرون الفتنة داخل مناطق الإدارة الذاتية ويتسببون باستشهاد العديد من المدنيين الأبرياء.
مبيناً أن عملية (القسم) لا تقل أهمية عن الحملة التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية قبل عدة سنوات لمحاربة خلايا داعش، لأن خطرهم يهدد جميع شعوب المنطقة ويهدد أمن واستقرار مناطقنا.
وبيّن سنحريب برصوم أن هذه العملية هي إحدى وسائل التصدي للعدوان التركي الغاشم، وتضمن استقرار المنطقة وصد أي عمليات عسكرية، إضافة لوجود عدة خطوات فعلية متخذة على الصعيد العسكري والدبلوماسي لحماية أمن مناطقنا.
هذا وأكد الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني ضرورة تعاون الشعب مع جميع مؤسسات الإدارة الذاتية والقوى الأمنية والعسكرية، فمن واجب كل مواطن أن يكون متعاوناً مع حملة القسم التي أطلقتها قسد، حيث أن تحقيق التعاون سيُنجح حملة تطهير مناطق شمال وشرق سوريا من العملاء والخونة.

‫شاهد أيضًا‬

المنظمة الآثورية الديمقراطية تحيي ذكرى مجازر سيميلي في الوطن والمهجر

بحلول الذكرى التاسعة والثمانين على وقوع مجازر سيميلي بحق شعبنا السرياني الاشوري الكلداني، …