09/08/2022

انخفاض عدد عوائل شعبنا في البصرة لثلاثمئة عائلة

وجه الأبُ الكاهن "آرام صباح بنو" كاهن الكنيسة الكلدانيةِ في "البصرة"، انتقاداً شديداً للحكومةِ العراقية، وحملها مسؤوليةَ الدفاعِ عن مسيحيي العراقِ ووجودِهم في أرضِهم التاريخية.

في تصريحٍ أدلى به لفضائيةِ “روداو”، قال كاهنُ الكنيسةِ الكلدانيةِ في “البصرة” الأب “آرام صباح بنو”، إنّ أكثرَ من خمسةِ آلافِ عائلةٍ من شعبِنا كانت تعيشُ في “البصرة” خلال السنواتِ الستين الماضية، غيرَ أنّه لم يتبقَ منهم سوى ثلاثِمئةِ عائلةٍ فقط في الوقتِ الحالي.
وحذرَ الأبُ الكاهن من خطرِ خلوِّ جنوبِ العراقِ من المسيحيين، في حالِ استمرارِ تدهورِ الوضعِ السياسيِّ في البلاد.
ووجه الأبُ الكاهنُ انتقاداً لحكومةِ “بغداد” قائلاً، إنّ السلطات تهتمُ بالمسيحيين ووجودِهم كي نكون واجهةً حضاريةً لها أمامَ المجتمعِ الدولي، لكننا نرفضُ أن نكون واجهةً لأيِّ جهة، ونرفضُ استعمالَنا كدعايةٍ للمجتمعِ الدولي ليحتفظَ بمجموعةٍ صغيرةٍ منّا.
وشدد الأبُ الكاهنُ على ضرورةِ سنِّ قانونٍ يحمينا ويحمي أملاكَ الكنيسةِ وأملاكَ المسيحيين، وعندما تضيق بنا السبُلُ ونلاحظُ وجودَ تضييقٍ على المسيحيين، وتجاوزٍ على أملاكهم دون أن يكون هناك من يدافع عنهم، سنذهب إلى جهةٍ تقدرنا وتحترمنا وتعترفُ بوجودنا ولغتِنا وفكرِنا.
وبحسبِ إحصاءاتِ الكنيسةِ الكلدانيةِ في “البصرة” وجنوبِ العراق، بقيت في “البصرة” أقلُ من ستَّ عشرةَ كنيسةً فقط، وتقام الصلاةُ في ثلاثٍ منها بسببِ قلةِ عددِ المسيحيين في المدينة.

‫شاهد أيضًا‬

مؤتمر الإعلام السرياني: تأسيس منصة إعلامية جامعة لإعلام شعبنا

ركز البيان الختامي لمؤتمر الإعلام السرياني على عدة نقاط في مخرجاته الإثني عشر التي اتفق عل…