10/08/2022

لقاءٌ يجمع بطريركَي كنيسة بابل للكلدان وكنيسة المشرق الآشورية

التقى قداسةُ البطريرك "مار آوا الثالث رويل" بطريركُ كنيسةِ المشرقِ الآشورية، بغبطةِ البطريرك الكاردينال "مار لويس روفائيل ساكو" بطريركُ كنيسةِ بابل للكلدان، وبحثا مجملَ الأوضاعِ الكنيسةِ والسياسيةِ في العراق، وسبلَ توطيدِ التعاونِ بين الكنيستين.

بغرضِ توطيدِ العلاقاتِ بين الكنيستين، وبحثِ سبلِ التعاونِ بينهما، استقبل غبطةُ البطريرك الكاردينال “مار لويس روفائيل ساكو” بطريركُ كنيسةِ بابل للكلدان صباحَ الثلاثاء، قداسةَ البطريرك “مار آوا الثالث رويل” بطريركُ كنيسةِ المشرقِ الآشورية، في الصرحِ البطريركي بـ “المنصور”
وفي مستهلِّ الزيارة، رحب غبطةُ البطريرك “ساكو” بقداسةِ البطريركِ الزائرِ ومرافقيه، ودار الحديثُ حول الوضعِ العامِ في العراق، كالأفقِ السياسيِّ المسدود، والأوضاعِ الاقتصاديةِ والاجتماعيةِ واحتمالاتِ الانفراجِ الممكنة.
وتطرق الطرفان للموقفِ المسيحي، وأكدا ضرورةَ جعلِه موحداً وإيجابياً وداعماً للحوارِ من أجلِ الإصلاح، كما تطرقا لإمكانيةِ توحيدِ التمثيلِ السياسيِّ للمسيحيين بأشخاصٍ مقتدرين، يخدمون الوطنَ والشعبَ السرياني الكلدانيَّ الآشوري في المركزِ وإقليمِ كردستان العراق.
هذا وناقش البطريركان والمرافقون لهما موضوعَ الهجرةِ المستمرةِ والوضعَ الكنسي، وإمكانيةَ عقدِ لقاءاتٍ دوريةٍ لدراسةِ التحديات، والخروجِ بموقفٍ موحد.
وفي ختام اللقاء، أهدى قداسةُ البطريرك “رويل” صليباً مشرقياً لغبطةِ البطريرك “ساكو”، فيما أهداهُ الأخيرُ صليبَين يستعملان للمناسباتِ الطقسية، ونسخةً من كتابِ القراءاتِ الطقسيةِ الجديد.

‫شاهد أيضًا‬

مؤتمر الإعلام السرياني: تأسيس منصة إعلامية جامعة لإعلام شعبنا

ركز البيان الختامي لمؤتمر الإعلام السرياني على عدة نقاط في مخرجاته الإثني عشر التي اتفق عل…