12/08/2022

البطريرك الراعي يبحث موضوع الانتخابات الرئاسية مع زوار الصرح البطريركي

استقبل غبطة البطريرك الراعي عدداً من الشخصيات السياسية في الصرح البطريركي بالديمان، حيث ناقش معهم مواضيع تتعلق بالشأن العام في لبنان وضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، وأن يكون الرئيس المنتخب ذو إرادة وطنية ويفضل مصلحة الشعب على مصلحته الخاصة.

استقبل قداسة البطريرك السرياني الماروني مار بشارة بطرس الراعي، رئيسة منظمة الدفاع عن حقوق المسيحيين(IDC) والرائدة في الدفاع عن مسيحيي الشرق الاوسط “تونيا خوري”، وذلك يوم أمس الخميس في الصرح البطريركي بالديمان.
خلال اللقاء ناقش الجانبان العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة الامريكية ولبنان، وأهمية حياد لبنان واهتمام المجتمع الدولي بما يحدث فيه، حيث أبدت خوري استعدادها لسماع آراء واقتراحات البطريرك ونقلها إلى أمريكا للتأكيد على أن الصوت اللبناني مسموع.
كما ناقشا أهمية انتخاب رئيس يعمل على إخراج لبنان من أزماته، ويضع مصلحة الشعب فوق مصلحته الشخصية، وعدم ترك فراغ في الرئاسة لأن الشعب اللبناني يعاني ما فيه الكفاية ويجب أن يُنتخب رئيس يهمه مصلحة لبنان، كما تطرقا لأهمية الوجود المسيحي في لبنان ودورهم الأساسي في البلاد، وضرورة توفير سبل العيش التي تسمح لهم بالبقاء في وطنهم.
والتقى قداسته أيضاً بالرئيس السابق ميشال سليمان، الذي ناقش معه قضية توقيف المطران الحاج وضرورة معالجتها، وكذللك ضرورة أن يتمتع الرئيس القادم للبنان بالإرادة الطيبة والرغبة الوطنية وإعطاء الاولوية لمصلحة لبنان، وأن يعمل على نهضة لبنان وتحقيق التعاون مع الدول العربية.
واستقبل غبطته أيضاً رئيس حزب الوطنيين الأحرار النائب كميل دوري شمعون، حيث استعرض معه مجمل التطورات على الساحة المحلية، والذي أكد على ضرورة أن يكون الاعتدال حجر الأساس لكل ما يحصل بلبنان، خاصة في الوضع الراهن.
هذا واستقبل البطريرك كلاً من ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في كوسوفو، السفيرة كارولين زيادة، الوزير والنائب السابق فارس بويز، النائب شربل مسعد، السفير المصري في لبنان ياسر علوي، حيث ناقش معهم المرحلة الحساسة التي يمر بها لبنان، وموضوع الاستحقاقات الرئاسية وضرورة إجرائها في مواعيدها المحددة.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك الراعي يسلط الضوء على أزمة اختيار رئيس الجمهورية

مع اقترابِ موعدِ الاستحقاقِ الرئاسي، واجتماعِ القوى والأحزابِ والتحالفاتِ السياسيةِ اللبنا…