12/08/2022

تصريحات وزير الخارجية التركي حول العلاقات مع دمشق تثير احتجاجاتٍ عارمة

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أنه أجرى محادثات مع نظيره السوري فيصل المقداد بحثا فيها سبل الدعم التركي للمصالحة بين المعارضة والحكومة في سوريا, واثارت تلك الخطوة غضبا شعبياً كبيرا في مناطق سيطرة المعارضة السورية

بعد ورود انباء عن نية تركيا التنسيق مع النظام السوري وبناء علاقات تطبيع بين البلدين, اكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أنه أجرى محادثات مع نظيره السوري فيصل المقداد بحثا فيها سبل الدعم التركي للمصالحة بين المعارضة والنظام.
وأضاف “أوغلو” أن المحادثات عقدت في مؤتمر دول عدم الانحياز في “بلغراد”، وقال: “علينا أن نجد طريقة يتفق فيها النظام السوري والمعارضة.
وأشار “أوغلو” إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عرض على الرئيس التركي “أردوغان” لقاء نظيره السوري “الأسد”، وأن أردوغان فضّل التواصل عبر الاستخبارات في البلدين.
اثارت تلك التصريحات لوزير الخارجية التركي غضبا شعبياً في مناطق سيطرة المعارضة في سوريا, حيث أفاد مراسل RT بأن المتظاهرين أحرقوا الأعلام التركية ورددوا شعارات مناهضة لأنقرة.
وأشار إلى أن المظاهرات شملت جميع مناطق سيطرة المعارضة في كل من إدلب، عفرين، أعزاز، الباب، تل أبيض، ورأس العين.
كما وجه ناشطون في محافظة إدلب شمال غربي سوريا دعوات للخروج في مظاهرات يوم الجمعة في عموم مناطق الشمال السوري، تنديدا بالتصريحات التركية.

‫شاهد أيضًا‬

العراق: اللامركزية سبيل لحياة كريمة

أبرزَت ممثل الاتحاد الاوروبي باربرة ايكر، في مؤتمر صحفي للحوار الوطني حول اللامركزية اهتما…